رامسفلد يتهم العربية والجزيرة بالتعاون مع المقاومة العراقية

تعليقات رامسفلد تعني موافقة رسمية على اغلاق العربية

واشنطن - اعلن وزير الدفاع الاميركي دونالد رامسفلد الثلاثاء ان قناة العربية الفضائية التي اغلق مكتبها في العراق وقناة الجزيرة الفضائية تعاونتا على ما يبدو مع المقاومة في العراق.
واكد رامسفلد في مؤتمر صحافي عقده في وزارة الدفاع ان هاتين القناتين اعلنتا احيانا عن هجمات ضد القوات الاميركية حتى قبل وقوعها.
وسئل رامسفلد هل لدى القوات الاميركية الدليل على ان القناتين تعاونتا مع المقاومة، فأجاب "الجواب هو نعم". لكنه اضاف "لست قادرا حتى الان على اصدار حكم نهائي حول هذا الموضوع".
وقالت المتحدثة باسم البيت الابيض كلير بوكان من جانبها ان ليس لديها ما تقوله حول اغلاق مكتب العربية في بغداد.
وحين ذكرها الصحافيون بأن الرئيس جورج بوش قال ان وجود صحافة حرة امر مهم في ديموقراطية سليمة، اجابت بوكان ان "للعراق ايضا مسائل للاهتمام بها كالامن والاستقرار".
وكان مجلس الحكم الانتقالي في العراق اعلن الاثنين وقف قناة العربية الفضائية عن العمل في العراق بعد ان اتهمها بـ"التحريض على القتل" عقب بثها شريطا صوتيا نسبته الى الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين يدعو فيه الى شن هجمات على اعضاء المجلس.
وصادرت الشرطة العراقية اجهزة الاتصالات بالاقمار الصناعية الخاصة بالقناة من مكاتبها في حي المنصور.
وانتقدت الولايات المتحدة قناة العربية في الماضي لاتهامها بالتشجيع على العنف ضد القوات الاميركية في العراق.