رامسفلد: الهند تريد حل الازمة مع باكستان بطريقة مناسبة

هل يحمل رامسفلد عصا سحرية؟

نيودلهي - أعلن وزير الدفاع الاميركي دونالد رامسفلد الاربعاء ان المسؤولين الهنود ابدوا استعدادهم لحل المشكل مع باكستان "بطريقة مناسبة".
وصرح رامسفلد للصحافيين بعد محادثات مع وزير الدفاع الهندي جورج فرنانديس ان "السلطات الهندية ابدت استعدادها واهتمامها بان تحل المسائل بطريقة مناسبة".
واضاف ان الرئيس الاميركي جورج بوش ووزير الخارجية كولن باول يوليان "اهتماما عميقا للعلاقات مع الهند" ويرغبان في تهدئة التوتر بين نيودلهي واسلام اباد.
من جهته، قال فرنانديس انه بحث مع رامسفلد في "مواضيع مختلفة كانت على جدول اعمال اللقاء منذ بعض الوقت".
وعبر عن ثقته بان هذه "المحادثات والتفاهم الذي توصلنا اليه سيساهمان في معالجة المشاكل التي تواجهنا" ولكنه لم يذكر اي تفاصيل.
وكان رامسفلد قد التقى قبل محادثاته مع فرنانديس، المستشار الهندي لشؤون الامن القومي براجيش ميشرا.
وقال رامسفلد "اجرينا محادثات جيدة للغاية مع الوزير (فرنانديس) ومع ميشرا".
وسيلتقي وزير الدفاع الاميركي وزير الخارجية الهندي جاسوانت سينغ ورئيس الوزراء اتال بيهاري فاجبايي قبل ان يغادر نيودلهي متوجها الى باكستان حيث سيجري الخميس محادثات مع الرئيس برويز مشرف.
وقد سجل بعض الانفراج خلال الايام الماضية بين الهند وباكستان اللتين كانتا نهاية ايار/مايو مرة جديدة على وشك خوض حرب حول مسألة كشمير الشائكة.
من جهة اخرى، اعلن مسؤول في وزارة الدفاع الاميركية الاربعاء ان رامسفلد اقترح على نيودلهي وضع نظام لكشف عمليات التسلل بين شطري كشمير الهندي والباكستاني.
وفي المقابل، نفت واشنطن نفيا قاطعا ان تكون اقترحت نشر قوات خاصة اميركية في كشمير.