رالي أبو ظبي الصحراوي يشهد منافسة مفتوحة

المنافسات في 3 فئات: السيارات والشاحنات والدراجات النارية

أبو ظبي ـ تنطلق الجمعة منافسات النسخة الثالثة من رالي ابو ظبي الصحراوي (رالي الامارات الصحراوي سابقاً) والذي يستمر حتى 7 نيسان/ابريل المقبل بمشاركة 177 متسابقاً من 32 دولة في فئات السيارات والشاحنات والدراجات النارية.

ويعد رالي ابو ظبي الصحراوي فاتحة جولات بطولات كأس العالم للراليات الصحراوية "فيا" وثاني جولات بطولة العالم للدراجات النارية "فيم".

سيكون الروسي ليونيد نوفتسكي عضو فريق "اكس رايد" وسائق "بي ام دبليو اكس 3" ابرز المرشحين لاحرز اللقب للعام الثاني على التوالي، بعدما سبق ان صعد الى منصة التتويج للمرة الاولى في النسخة السابقة.

وهناك تحديات كثيرة تواجه نوفتسكي في حملة الدفاع عن لقبه، ابرزها مشاركة زميله في فريق "اكس رايد" الفرنسي المخضرم ستيفن بيترهانسل الذي سيقود سيارة جديدة هي "ميني اول 4 رايسينغ".

ويعد بترهانسل من اصحاب الخبرة في السباق واكثر السائقين نجاحاً في الامارات بعدما سبق له احراز لقب رالي الامارات الصحراوي 4 مرات آخرها عام 2007، اضافة الى نيله لقبين في فئة الدراجات النارية.

ويحمل يحيى بالهلي الذي اكتفى بالمركز الثاني في السنوات الماضية لواء المشاركة الاماراتية والعربية التي لم تكن مثالية منذ عام 1991.

ومنذ انطلاق رالي الامارات الصحراوي عام 1991 لم يحرز سوى 3 سائقين عرب اللقب وهم الاماراتي محمد مطر (1991 و1992) والقطريان سعيد الهاجري (1993) وناصر صالح العطية (2009).

وتبرز ايضاً مشاركة العماني نزار الشنفري الذي سبق له التواجد في السابق 4 مرات وافضل مركز حققه هو الثاني في نسخة عام 2004.

ويبدو الاسباني مارك كوما على متن دراجته "كاي تي ام 450" مرشحاً قوياً لاحراز لقب فئة الدراجات النارية للعام الثالث على التوالي، مع توقع ان يجد منافسة من الايطالي اوسكار بولي بطل العالم عام 2008.