رالي «اكتشف سوريا» ينطلق الأربعاء

رالي سياحي

دمشق - ينطقق غدا الاربعاء رالي "اكتشف سوريا" الذي ينظمه نادي السيارات السوري وترعاه وزارة السياحة السورية ويستمر حتى 19 تموز/يوليو الحالي على مسافة 1300 كلم يعبر خلالها المتسابقون اغلب المناطق السياحية في سوريا.
ويهدف الرالي الى التعريف بمناطق سوريا السياحية وآثارها وطبيعتها الخلابة المتنوعة وذلك ضمن اطار رياضي وسياحي واجتماعي ممتع وخاص يمكن لاي شخص المشاركة فيه بسيارته العادية.
ولا يعتمد الرالي على السرعة على غرار باقي الراليات المحلية والدولية بل على المهارة والدقة في اتباع التعليمات التي وضعتها اللجنة المنظمة والتي تحوي عددا من الاشارات والقياسات لكل قسم يحصل المتسابق على النقاط بالتزامه بالمرور في كافة النقاط المذكورة وضمن اوقات محددة وكل مخالفة لذلك تؤدي الى حسم النقاط من رصيده.
ويتضمن الرالي 18 مرحلة عادية و5 خاصة مسافتها نحو 90 كلم، ويربط اليوم الاول بين دمشق واللاذقية مرورا بمفرق حمص وقلعة الحصن ومصياف والقدموس وقلعة المرقب وبانياس، اما اليوم الثاني فيربط بين اللاذقية وحلب مرورا بأم الطيور ورأس البسيط وغابات الفرنلق وجسر الشغور. اما اليوم الثالث فيربط بين حلب وتدمر مرورا بسد الفرات وبحيرة الاسد وقلعة الحبر والرصافة والسخنة.
وأكد رئيس اللجنة المنظمة ونائب رئيس مجلس ادارة نادي السيارات السوري هاني شعبان ان الهدف من تنظيم هذا الرالي ليس تحقيق نتائج بل من اجل التعريف بسوريا ومناطقها الاثرية وغاباتها وصحرائها"، مضيفا "فكرة الرالي قديمة ولطالما داعبت احلامنا في نادي السيارات السوري كلما شاهدنا راليات عالمية تعبر الاراضي السورية ونقوم بمساعدتها والاشراف على عبورها، وحين سنحت الفرصة هذا العام سارعنا الى اطلاق هذا الرالي الخاص واتخذنا كافة الاجراءات اللازمة لانجاحه".
وتابع "نملك في سوريا كل شىء البحر والغابات والصحراء والبحيرات والاثار والقلاع وسيكتشف المتسابقون جزءا كبيرا منها خلال هذا الرالي".
وتابع ان اللجنة المنظمة تعتمد بشكل كبير على "الدعم الاعلامي لنظهر للعالم من خلال الصحافة والمشاركين ما تتوفر عليه سوريا لدعم سياحتها".
واوضح شعبان ان الرالي سيعرف مشاركة مجموعة من المتسابقين ونجوم الفن والرياضة مؤكدا ان وجود هذه الشخصيات من شأنه ان يعطي انطباعا جيدا على سوريا.
ومن بين المشاركين في الرالي السائق اللبناني روجيه فغالي بطل رالي لبنان قبل اسبوعين ومجموعة كبيرة من الفنانين العرب والسوريين.
وختم ان اللجنة "خصصت جوائز رمزية للفائزين لان فكرة تنظيم الرالي ليست مادية".