رافاران: باريس قريبة جدا من مواقف الرباط حول الصحراء الغربية

دعم فرنسي بلا تحفظ للمغرب

تطوان (المغرب) - اعلن رئيس الوزراء الفرنسي جان-بيار رافاران الجمعة خلال زيارة رسمية الى المغرب ان باريس كانت "دائما قريبة جدا من المواقف المغربية" من مسألة الصحراء الغربية.
وردا على سؤال عن هذه المسألة الشائكة خلال مؤتمر صحافي، اوضح ان هذا الملف "كان موضوع مناقشات مع الملك (محمد السادس) ورئيس الوزراء (ادريس جطو)" وان وزيري الخارجية تطرقا الى هذا الموضوع "خلال محادثاتهما الثنائية".
واضاف رافاران ان "موقف فرنسا ما زال ثابتا في العمق، وهو بالغ الوضوح. لقد درسنا مع اصدقائنا المغاربة اجراءات النقاش حتى يمكن معالجة هذا الملف بطريقة ايجابية".
واشار الى "ان بيكر (جيمس، وزير الخارجية الاميركي الاسبق) قام بعمل مهم. وما نأمل فيه، هو ان نتمكن من خلال احترام مواقف فرنسا القريبة من مواقف المغرب، من تجنب الوصول الى وضع متعثر في المناقشات في الامم المتحدة".
وترفض الرباط بنود الخطة الاخيرة التي اقترحها بيكر الموفد الخاص للامين العام للامم المتحدة كوفي انان للصحراء الغربية.
وتنص هذه الخطة التي وضعها وزير الخارجية الاميركي الاسبق، على ان يتقرر الوضع النهائي لهذه المستعمرة الاسبانية السابقة التي يسيطر عليها المغرب منذ 1975، خلال خمس سنوات عبر استفتاء في اعقاب حكم ذاتي انتقالي كبير يمنح لجبهة بوليساريو. لكن بوليساريو المدعومة من الجزائر تطالب باستقلال الصحراء الغربية.
وهذه الخطة هي الخامسة خلال اثنتي عشرة سنة.
من جهته، اعلن جطو اليوم الجمعة ان المغرب "يريد اشراك مزيد من السكان في اقاليمنا الجنوبية في ادارة المنطقة انما في اطار سيادة المغرب ووحدة اراضي المملكة".
واضاف ان "موقف المغرب هذا واضح: لم يتغير ولن يتغير".