راغب علامة يتألق في مهرجانات جسر المدفون

يقدم 'بوس العلم' بمناسبة عيد الجيش اللبناني

بيروت - قام الفنان اللبناني راغب علامة بإحياء حفلة في مهرجانات جسر المدفون السياحية بحضر محبيه الذين قدموا من مختلف المناطق اللبنانية إضافة إلى شخصيات رسمية لبنانية وأجنبية.

وينتظم المهرجان للسنة الثانية على التوالي برعاية وزير السياحة ميشال فرعون وبحضور وزير الاتصالات بطرس حرب وزوجته مارلين حرب على شاطئ بلدة تحوم في قضاء البترون.

ويهدف المهرجان الى دفع الحركة السياحية في المنطقة وتنشيط الاقتصاد بما ان الكثير من مرتاديه من السياح.

وأكد رئيس لجنة المهرجانات جمال صعب أن "قرية تحوم فخورة اليوم بفنانيها وقد أثبتت انها جسر من جسور التواصل بين اللبنانيين".

وقال رئيس لجنة المهرجان "همنا الوحيد أن نرفع اسم تحوم فنكون عنوان الانفتاح ورمز التلاقي ونضيف لمنطقة البترون التي نفتخر بانتمائنا اليها مساحة من الفرح والفن والجمال".

واضاف "نلتقي في هذه الليلة رغم كل المصاعب التي يعيشها لبنان، وها نحن نربح التحدي لكي نؤكد ان قدرنا هو ملكنا وحياتنا ستستمر في اطار الانسجام. ومن جسر المدفون سيصل الصوت الى كل مكان لنقول للعالم إن اللبنانيين يجتمعون على الفرح".

واضاف"على كل فرد منا في أي موقع خدمة ضيعته ومنطقته ووطنه وما إصرارنا على تنظيم المهرجان للسنة الثانية على التوالي الا للتأكيد على أننا شعب يعشق الحياة وأن إرادة النجاح تتفوق على ثقافة اليأس والفشل".

وقدّم راغب عددا كبيراً من أغنياته القديمة والجديدة مثل "علمتني احب الدنيا"، "قلبي عشقها"، "بتكلم جد"،"حبيب قلبي"،"سهروني الليل"، كما أدى أغنيته الوطنية "بوس العلم" بمناسبة عيد الجيش اللبناني، ليتعالى بعدها التصفيق في الصالة بأجواء حماسية عالية.

ورقص جمهور مهرجانات تحوم على مدى ساعة والنصف مع الفنان المحبوب على المستوى العربي وتفاعل مع ما قدمه من اغانية التي ظلت محفورة في وجدان عشاقه.

ويغادر السوبر ستار إلى موناكو لإحياء حفل غنائي ثم يقضي بعده إجازة الصيف مع عائلته.

وتستمر مهرجانات جسر المدفون حتى الأحد، وتختتم فعاليتها بمسرحية "كوميدي نايت".