رابطة أبطال إفريقيا: بجاية يفتقد أبرز لاعبيه أمام الترجي

اعتراف جزائري بصعوبة المنافس التونسي

الجزائر ـ تلقت صفوف تشكيلة شبيبة بجاية الجزائري ضربة موجعة قبل المواجهة الهامة والصعبة التي ستجمعها السبت بملعب الاتحاد المغاربي ضد الترجي الرياضي التونسي في منافسات رابطة أبطال إفريقيا لكرة القدم.

ويواجه شبيبة بجاية الجزائري السبت اختبارا صعبا حين يستضيف الترجي بطل تونس في ذهاب دور الستة عشر لدوري أبطال أفريقيا لكرة القدم.

وتشهد تشكيلة شبيبة بجاية الأساسية غيابات هامة بسبب إصابة أبرز ركائز الفريق إضافة إلى العقوبة التي حرمت عدد آخر من المشاركة في هذا الديربي الكروي المغاربي.

وسيغيب عن اللقاء ما لا يقل عن سبعة عناصر هامة في تشكيلة المدرب الايطالي سوليناس.

ويتعلق الأمر بكل من الحارس الدولي محمد سي دريك والمدافع ميغالتي ولاعبا الوسط حاجي و بوكماشة بسبب الإصابة، فيما سيغيب المهاجم دراق بسبب العقوبة، إضافة إلى مقاطعة الثنائي محامحة وبوساحة للفريق منذ عدة أيام.

ولعل ما زاد من متاعب شبيبة بجاية قبل الاصطدام بعملاق الكرة التونسية، هو عدم تأهيل اللاعبين الماليين المدافع موسى كوليبالي والمهاجم أبو بكر بانغورا للمشاركة في المنافسة الإفريقية.

وفي ظل فوزه مرة واحدة في آخر 12 مباراة بدوري الدرجة الأولى الجزائري ستمثل مواجهة الترجي حاليا اختبارا محفوفا بالمخاطر أمام فريق منتشي بتأهله للمرحلة النهائية في الدوري التونسي الممتاز، بالإضافة لصعوده لنهائي دوري الأبطال في السنوات الثلاث الأخيرة.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن الإيطالي جيوفاني سوليناس مدرب بجاية - الذي يحتل مركزا في وسط ترتيب الدوري المحلي - أنه سيركز على استغلال كل الفرص التي تتاح لفريقه أمام العملاق التونسي.

وعبر المدرب الايطالي عن تفاؤله وأكد جاهزية تشكيلته لمواجهة الترجي التونسي. وقال "مهمتنا ستكون صعبة لأننا سنلعب أمام أحد أقوى الأندية في القارة الإفريقية وهذا ما يدفعنا لبذل مجهودات اكبر وإرادة أقوى أمام تشكيلة الترجي التي تضم العديد من اللاعبين الدوليين من مختلف الجنسيات".

وأضاف "لا نخشى الترجي وسنلعب بدون عقدة أمامه وهدفنا هو الفوز بهذا اللقاء".

ثم أضاف "لا احد راهن على تأهلنا على حساب آشانتي كوتوكو الغاني لذلك فإننا سنواجه الترجي بنفس الطموح الذي خضنا به مقابلة ممثل الكرة الغانية".

وقال أمين ميباركو لاعب بجاية الجمعة "ندرك أن مهمتنا لن تكون سهلة بالنظر إلى طبيعة المنافس الذي يختلف عن فريقي أولمبيك نيامي وأشانتي كوتوكو اللذين تأهلنا على حسابهما في الدورين السابقين".

وأضاف "الترجي فريق عنيد وهو معتاد على التألق في دوري أبطال أفريقيا، وبالتأكيد سيرمي بكل ثقله لتسجيل نتيجة إيجابية يدعم بها حظوظه في التأهل خلال مباراة الإياب".

وتابع "لكننا سنقدم كل ما لدينا لتجاوز كل الصعاب وتحقيق الفوز".

وعقب تفوقه بسهولة على أولمبيك نيامي 3-صفر في مجموع المباراتين في الدور التمهيدي احتاج بجاية إلى قاعدة الهدف خارج الأرض ليتجاوز كوتوكو بطل أفريقيا السابق في دور 32 بعد التعادل بدون أهداف في الجزائر و1-1 في كوماسي.

وستشهد المباراة عودة الثنائي الجزائري عنتر يحيى ويوسف البلايلي للعب في موطنهما عقب انتقالهما إلى الترجي.

وانضم يحيى المدافع الدولي السابق إلى الترجي في يناير/كانون الثاني قادما من كايزرسلاوترن الألماني الذي كان محطته الأخيرة في مشوار أوروبي تضمن اللعب في باستيا ونيس وبوخوم.

وانتقل البلايلي إلى الترجي العام 2012 قادما من مولودية وهران.