رائدُ الفضاء كيف يعيش على كوكب الأرض؟

كريس هادفيلد هو أحد روّاد الفضاء الأكثر تمرّساً وخبرة وبراعة في العالم.


رائد الفضاء يتمكّن من دخول محطة فضائية بواسطة سكين الجيش السويسري


هادفيلد يتخلّص من ثعبان بينما كان يقود طائرة، ويفقد بصره لبعض الوقت 

بيروت ـ أمضى كريس هادفيلد عقوداً من التدريبات كرائد فضاء وسجّل حوالى 4 آلاف ساعة في الفضاء. وتمكّن من دخول محطة فضائية بواسطة سكين الجيش السويسري، والتخلّص من ثعبان بينما كان يقود طائرة، وفقد بصره لبعض الوقت بينما كان معلّقاً خارج مركبة فضائية تدور حول الأرض.
في كتابه "دليل رائد فضاء إلى العيش على كوكب الأرض"، يستفيد هادفيلد من سنواته في التدريب واستكشاف الفضاء كبرهان على جعل المستحيل ممكناً. والمعلومات الحيّة والجديدة التي يقدّمها في حكاياته المفيدة والمسلية ستعلّمك كيف تفكّر كرائد فضاء، وتغيّر إلى الأبد نظرتك إلى الحياة على الأرض – خصوصاً حياتك.
كريس هادفيلد هو أحد روّاد الفضاء الأكثر تمرّساً وخبرة وبراعة في العالم. في مايو/آيار2013 عاد هادفيلد إلى الأرض بعدما شغل منصب قائد محطة الفضاء الدولية لخمسة أشهر (وكانت مهمته الثالثة). حلّ هادفيلد في طليعة دُفعة الخرّيجين من معهد الطيّارين الاختباريين التابع لسلاح الجو الأميركي في 1988، وحاز تقدير "الطيار الاختباري للبحرية الأميركية – 1991"؛ واختير رائد فضاء في 1992. هو أيضاً مؤلف كتاب «أنت هنا»، المكون من مجموعة صور فوتوغرافية التقطت للأرض من محطة الفضاء الدولية.
"دليل رائد فضاء إلى العيش على كوكب الأرض" هو الطبعة العربية لكتاب «AN ASTRONAUT’S Guide to Life on Earth»  من تأليف كريس هادفيلد وترجمة زكي محفوض، صادر عن الدار العربية للعلوم ناشرون في بيروت العام 2020.