رئيس شركة طيران أميركية يقدم اعتذاره لشابة مسلمة

إجراءات الأمن في المطارات الأميركية لا تستثنى احدا

واشنطن - اعلنت منظمة للدفاع عن حقوق الاميركيين المسلمين ان رئيس شركة الطيران الاميركية دلتا ايرلاينز فردريك ريد قدم شخصيا اعتذارا الى شابة مسلمة متحجبة في الـ17 من العمر بعد ان قام مسؤولون أمنيون تابعون للشركة باجبارها على نزع حجابها.
وقال مجلس العلاقات الاميركية-الاسلامية وهو منظمة للدفاع عن الحقوق المدنية للاميركيين المسلمين ان ريد عبر عن "اسفه" للشابة المسلمة في رسالة ثم اتصل بها هاتفيا لكي يعبر لها عن ادانته للحادث الذي وقع لها في الثامن عشر من كانون الاول/ديسمبر الماضي.
وحسب الشابة فان احد الحراس الامنيين اعترضها في مطار بالتيمور-واشنطن وطلب منها نزع الحجاب الذي ترتديه.
ومما قاله مدير عام الشركة في رسالته "نحن نأسف للمضايقة التي تسببنا بها لك ونعتذر عن ذلك. كوني مطمئنة بأننا ناخذ هذه المسالة على محمل الجد" مضيفا انه "لن يتم التساهل بعد اليوم مع أي تمييز".
واعتبر مجلس العلاقات الاميركية-الاسلامية في بيان ان "هذا الحادث المؤسف يكشف انه لا يجب التضحية بالحقوق الدينية لضمان سلامة افضل للركاب".
واضاف انه كان بالامكان الطلب من الشابة نزع حجابها لدواعي التفتيش في مكان مغلق ومن قبل امرأة تعمل في الامن.