رئيس ديوان الوقف الشيعي العراقي يستنكر بيان علماء دين سعوديين

عراق واحد

بغداد ـ استنكر رئيس ديوان الوقف الشيعي في العراق صالح الحيدري الاربعاء بيانا "تحريضيا" وقعه 38 من علماء الدين السعوديين يدعو إلى دعم السنة بمواجهة الشيعة واعتبر انه "يثير النعرات الطائفية ويحرض على الاحتراب".
ونقل الموقع الإلكتروني التابع للمجلس الأعلى للثورة الإسلامية عن الحيدري قوله أن "العراقيين جميعا بكافة أطيافهم وقومياتهم وأديانهم يستنكرون هكذا بيان يثير النعرات الطائفية ويحرض على الاحتراب".
وندد بـ"الأفكار المنحرفة التي تتبنى الأعمال الإرهابية في كافة البلدان العربية والإسلامية وغيرها".
وقد طالب علماء دين سعوديين بـ"الوقوف المباشر مع إخواننا أهل السنة ودعمهم بكل أساليب الدعم المدروسة المناسبة" في مواجهة "الرافضة (الشيعة) المعتدين (الذين) غدت سيوف الأميركان معهم، واموال العراق بأيديهم، وإيران من ورائهم".
ومن بين الموقعين على البيان الشيخ سفر بن عبد الرحمن الحوالي رئيس قسم العقيدة بجامعة أم القرى سابقا والشيخ ناصر بن سليمان العمر وكيل كلية أصول الدين بجامعة الإمام محمد بن سعود سابقا والمشرف العام على موقع "المسلم" في الإنترنت.
وأشاروا إلى "إقصاء للنفوذ السني في المنطقة كلها لتشكيل هلال شيعي لا تخفى أطماعه ومخططاته"، ودعوا إلى "العمل على توعية عموم المسلمين بخطر الرافضة"، معتبرا أن "على وسائل الإعلام أن تقوم بواجبها تجاه ذلك".