رئيس الوزراء الكويتي يهاجم علنا رئيس مجلس الأمة

الشيخ ناصر: لن ارضخ لمطالب الخرافي

الكويت - هاجم رئيس الوزراء الكويتي الشيخ ناصر محمد الاحمد الصباح في موقف نادر السبت رئيس مجلس الامة جاسم الخرافي متهما اياه بالتدخل في شؤونه.
وقال الشيخ ناصر في تصريحات نقلتها وكالة الانباء الكويتية الرسمية ان "تباين الرأي السياسي بيني وبين الاخ رئيس المجلس اقدم من التعديل الوزاري الذي اجريته على حكومتي" في 28 تشرين الاول/اكتوبر.
واضاف ان "رئيس مجلس الامة كان يحاول دائما ومنذ اول حكومة كلفت بتشكيلها اقناعي باختيار اسماء معينة يرى هو وجوب توليها حقائب وزارية معينة، وقد اعتذرت عن قبول اختياراته وتمسكت بصلاحياتي الدستورية".
وتأتي هذه الانتقادات بعد تصريحات ادلى بها رئيس مجلس الامة لقناة العربية الفضائية منتقدا تشكيلة الحكومة الاخيرة ومؤكدا انه لم يستشر في التعديل الوزاري الاخير بخلاف المرات السابقة.
ورد الشيخ ناصر ان "رئيس مجلس الوزراء غير ملزم دستوريا باستشارة رئيس مجلس الامة عند اختيار الوزراء"، متهما رئيس مجلس الامة بـ"تجاوز الحدود الدستورية لصلاحياته وتخطي نطاق مسؤولياته السياسية".
وتشهد الكويت خلافات حادة بين الحكومة والبرلمان الذي تسيطر عليه المعارضة، وآخر تجليات هذه الخلافات تعديل وزاري اجراه رئيس الوزراء الاحد لتجنب مواجهة مع نواب معارضين يريدون استجواب بعض الوزراء.
وعلى مدى العامين الماضيين، استقال وزراء عديدون طلب نواب استجوابهم بعد اتهامهم بالفساد او بمخالفات وتقصير.