رئيس البرلمان العراقي يؤيد القرار العربي ضد حزب الله

العراق يحتاج دعم أشقائه دائما

بغداد - رفض سليم الجبوري رئيس البرلمان العراقي الخميس، مقترحا تقدم به عدد من النواب الشيعة لقراءة بيان يتعلق بحزب الله اللبناني، مؤكدا ان "العراق يحترم القرار العربي من الحزب اللبناني".

وشدد برلمانيون عراقيون على إن الجبوري رفض مقترحا قدم من عدد من أعضاء المجلس لإدراج قراءة بيان يتعلق بحزب الله والموقف الأخير منه في جلسة الخميس، موضحين أن "الجبوري أكد وحدة الموقف العربي والعراقي من هذا الموضوع، فضلا عن حاجتنا إلى الأشقاء".

ونقلت وسائل إعلام عراقية عن مصدر برلماني قوله إن "الجبوري شدد على ضرورة أن يبقى البرلمان بعيدا عن التجاذبات السياسية”، لافتا إلى أنه “تم رفض المقترح والبيان لم يقرأ".

وكشف مسؤولون عراقيون ان "رئيس البرلمان أكد أن السعودية قبلت رغبة الجعفري زيارة المملكة، لكن دون تحديد الوقت المناسب".

وكان الجبوري قد قال في وقت سابق إن العراق يحترم قرار الجامعة العربية الأخير بتصنيف حزب الله اللبناني منظمة إرهابية.

وأعلنت جامعة الدول العربية في اجتماعها آذار/مارس حزب الله اللبناني منظمة إرهابية.

ويتوافق قرار وزراء الخارجية مع إعلان سابق لوزراء الداخلية العرب يقضي باعتبار حزب الله إرهابيا، وذلك في ختام دورتهم الـ33 في تونس في الثاني من مارس/آذار.

وتزامن ذلك القرار مع قرار مشابه صدر عن مجلس التعاون الخليجي، الذي صنف حزب الله اللبناني بكافة قادته وفصائله والتنظيمات التابعة له والمنبثقة عنه منظمة إرهابية.

ويواجه لبنان مأزقا سياسيا واقتصاديا حادا نتيجة استمرار شغور منصب رئيس الجمهورية وقرار السعودية وقف ارسال المساعدات اليه وما تبع ذلك من حزمة قرارات دول خليجية نتيجة مصادرة حزب الله الشيعي للقرار اللبناني وانصياعه لاملاءات أطراف وجهات وميليشيات تتبع إيران.