رئيس البرلمان الجزائري: النظام البرلماني خطر على الجزائر

'لا النظام البرلماني ولا النظام الرئاسي يناسبان الجزائر'

الجزائر - رفض رئيس المجلس الشعبي الوطني الجزائري (الجمعية الوطنية) عبد العزيز زياري ارساء نظام برلماني في الجزائر، وذلك قبل ايام من بدء المشاورات بين السلطة والاحزاب في شان اجراء اصلاحات سياسية.

وقال زياري في مقابلة مع صحيفة الشروق نشرت الثلاثاء ان "النظام البرلماني خطر لأنه يضع الحكم في يد الوزير الأول".

وأكد ان النظام الانسب للجزائر "بطابعها الجمهوري" هو النظام شبه الرئاسي السائد حاليا.

وأوضح "لا النظام البرلماني ولا النظام الرئاسي يناسبان الجزائر، لدينا طابع جمهوري، وأدرج النظام الحالي في خانة النظام نصف الرئاسي، وأعتقد أنه أنسب نظام في الوقت الراهن، مثلما هو عليه الأمر في فرنسا".

ونصت تعديلات دستورية العام 2008 على الغاء منصب رئيس الحكومة لمصلحة رئيس للوزراء يعينه الرئيس الجزائري.

ويكلف رئيس الوزراء "تطبيق" برنامج رئيس الجمهورية في حين كان رئيس الحكومة يضع قبل العام 2008 برنامجه بنفسه.

ويبدأ رئيس مجلس الامة عبد القادر بن صالح السبت مشاوراته مع الاحزاب السياسية والشخصيات الوطنية لبلورة الاصلاحات السياسية المتعلقة خصوصا بمراجعة الدستور وقانون الانتخابات.

وفي خطاب الى الامة في 15 نيسان/ابريل، وعد الرئيس عبد العزيز بوتفليقة باجراء اصلاحات وخصوصا تعديل دستور 1996 واعادة النظر في قانون الانتخاب وقانون الاحزاب والاعلام.

وفي غمرة الانتفاضات الشعبية في العالم العربي، ارتفعت وتيرة التظاهرات في الجزائر منذ كانون الثاني/يناير مطالبة بتحسين الظروف الاجتماعية والمعيشية.