رئيس الاركان السوري: المباحثات العسكرية السورية التركية مثمرة‏

رئيسي هيئة الاركان في سوريا وتركيا

دمشق - وصف رئيس هيئة اركان الجيش والقوات المسلحة السورية ‏‏العماد حسن توركماني مباحثاته مع المسؤولين العسكريين الاتراك بانها كانت مثمرة ، واشار إلى انها ستسهم في تعزيز العلاقات بين الجيشين في البلدين.
ونقلت وكالة الأنباء السورية (سانا) عن توركماني اعرابه عن الارتياح لنتائج ‏‏الزيارة وللمباحثات التي اجراها مع المسؤولين الاتراك ووصف اجواء هذه المباحثات ‏‏بانها ودية ومثمرة وستسهم في تعزيز علاقات الصداقة والتعاون مع تركيا في المجالات‏ ‏كافة وذلك في ظل علاقات حسن الجوار القائمة بين البلدين الجارين والصديقين.
وأضافت الوكالة ان توركماني وقع اتفاقيتين للتعاون ‏‏العسكري مع نظيره التركي حسين كيفريك اوغلو في مجالات التدريب والصناعات العسكرية‏ ‏واجرى سلسلة من اللقاءات مع عدد من القيادات العسكرية وزار منشات تعليمية ومصانع‏ ‏حربية.
وتعتبر الاتفاقية العسكرية السورية التركية هي الاولى من نوعها بين البلدين ‏‏التي شهدت علاقاتهما تحسنا خلال السنوات القليلة الماضية وبخاصة بعد توقيع‏ ‏الاتفاقية الامنية في اكتوبر عام 1998 واعتقال زعيم حزب العمال الكردستاني ‏‏الانفصالي عبدالله اوجلان.
وكانت تركيا تتهم سوريا بدعمه وايواء عناصر من حزبه‏ ‏وكانت سوريا ترفضه رفضا قاطعا، وفي مجال العلاقات الثنائية السورية التركية فقد مهدت زيارة لوزير الدولة ‏‏التركي مصطفى يلماظ اخيرا الى سوريا زار خلالها المناطق المتضررة من انهيار سد ‏‏زيزون المائي وتفقده لاكبر سد سوري على نهر الفرات لفتح ملف المياه بين البلدين‏ ‏بشكل ايجابي.
وتقرر ان تبدا اجتماعات بين الجانبين متوقفة منذ عام 1992 الشهر المقبل تتعلق‏ ‏بخصوصية المياه الدولية بين البلدين والبحث عن اتفاق لتقاسم عادل لمياه نهري دجلة ‏‏والفرات بين الدول المتشاطئة الثلاث سوريا وتركيا والعراق.
وتنظم العلاقات المائية بين البلدين اتفاقية تعتبرها سوريا مؤقتة وموقعة عام ‏‏1987 تقوم بموجبها تركيا بتزويد سوريا بـ500 متر مكعب في الثانية من المياه.