ذاكرة المونديال: خروج مبكر لنسور قرطاج

فرحة لم تدم طويلا

نيقوسيا - ودعت تونس مونديال المانيا 2006 من الدور الاول بخسارة صعبة امام اوكرانيا صفر-1 في 23 حزيران/يونيو في برلين ضمن الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثامنة.

حمل هدف الفوز بصمة الهداف اندري شفتشنكو وجاء عبر ركلة جزاء قبل عشرين دقيقة على نهاية المباراة.

خرجت تونس من النهائيات بنقطة واحدة من تعادلها مع السعودية 2-2 في ميونيخ في الجولة الاولى، اذ كانت خسرت في الثانية امام اسبانيا في شتوتغارت 1-3.

تأثر المنتخب التونسي كثيرا بالنقص العددي في صفوفه بعد طرد هدافه زياد الجزيري في الوقت بدل الضائع من الشوط الاول لتلقيه الانذار الثاني.

كانت الافضلية لاوكرانيا طيلة المباراة مستغلة تراجع التونسيين الى الدفاع والاعتماد على الهجمات المرتدة من دون خطورة تذكر، فسنحت للاوروبيين اكثر من فرصة للتسجيل وكادوا يستغلون اكثر من مرة الاخطاء الدفاعية لممثلي القارة السمراء.

ادى طرد الجزيري في الشوط الثاني الى غياب الخطر الحقيقي عن المرمى الاوكراني في وقت كان مرمى بومنيجل مهددا باستمرار الى ان ترجم شفتشنكو ركلة جزاء الى هدف كان كافيا لتحقيق الفوز.

حاول المدرب الفرنسي روجيه لومير انقاذ ما يمكن انقاذه في الدقائق الاخيرة فدفع بسانتوس وشوقي بن سعدى مكان عادل الشاذلي ورياض البوعزيزي للضغط على الاوكرانيين لكن دون جدوى باستثناء توغل للطرابلسي داخل المنطقة انهاه بتسديدة زاحفة مرت بجوار القائم الايمن للمرمى الاوكراني قبل النهاية بأربع دقائق.