ذاكرة المونديال: التونسيون يفرطون بالفوز

رؤوف بوزيان يدرك التعديل سريعا

نيقوسيا- حقق المنتخب التونسي تعادلا مرضيا مع نظيره البلجيكي بهدف لمارك فيلموتس (13) في مقابل هدف لرؤوف بو زيان (17 ) على ملعب "بيغ آي" في مدينة اويتا امام 39700 متفرج في الجولة الثانية من منافسات الدور الاول.

قدم التونسيون عرضا أفضل مما قدموه في مباراتهم الأولى امام روسيا حين خسروا صفر-2، لكن مهمتهم تعقدت للصعود الى الدور الثاني لانهم كانوا مدعوين لمواجهة المنتخب الياباني صاحب الارض والجمهور في الجولة الثالثة والاخيرة.

وسعى المنتخب البلجيكي منذ صفرة البداية الى تسجيل اصابة مبكرة لكن الفرصة الاخطر كانت لتونس الذي اضاع لها مراد المالكي فرصة لا تهدر لو تمالك اعصابه والمرمى مشرع امامه (9).

وافتتح المنتخب الاوروبي التسجيل في الدقيقة 13 عندما تلقى المهاجم المخضرم مارك فيلموتس الكرة من برانكو ستروبار داخل المنطقة، فسددها الى يمين الحارس التونسي علي بومنيجل مسجلا هدف فريقه والثاني له في النهائيات.

ولم يتأخر الرد التونسي سوى اربع دقائق، اذ انبرى الظهير الايسر رؤوف بوزيان لركلة حرة من خارج المنطقة واطلق الكرة قذيفة بيسراه الى يمين الحارس البلجيكي غيرت دو فليغر على غرار البرازيلي الشهير روبرتو كارلوس مسجلا هدف التعادل وهو الاول لمنتخب بلاده في النهائيات.

واضاع المالكي فرصة ذهبية اخرى ولم يحتسب له الحكم ركلة جزاء صحيحة اثر اعاقته داخل المنطقة من قبل اريك دو فلاندر.

وكانت تونس الطرف الافضل في الشوط الثاني وحاولت الخروج بنقاط المباراة الثلاثا وسدد الجزيري كرة قوية مرت الى جانب القائم، كما اضطر حارس بلجيكا دو فليغر الى انقاذ كرة سددها الطرابسلي قبل ان تجتاز خط المرمى.

وكاد قيس الغضبان يسجل احد اجمل اهداف البطولة عندما طار بطريقة اكروباتية لكرة عرضية وصلته من الطرابلسي لكن كرته مرة بمحاذاة القائم الايمن.

واكتفى المنتخبان في التمريرات القصيرة وسط الملعب في الدقائق العشر الاخيرة خوفا من ان اي هدف قد يؤدي الى الخسارة.

واختير التونسي رؤوف بوزيان افضل لاعب في المباراة.