دي ميستورا يدعو المعارضة السورية للإقرار بهزيمتها في الحرب

'لم تفز بالحرب'

جنيف - قال مبعوث الأمم المتحدة لمحادثات السلام السورية ستافان دي ميستورا الأربعاء إن على المعارضة السورية قبول أنها لم تنتصر في الحرب المستمرة منذ ستة أعوام ونصف العام على الرئيس السوري بشار الأسد.

وقال دي ميستورا "القضية هي هل ستكون المعارضة قادرة على أن تكون موحدة وواقعية بالقدر الكافي لإدراك أنها لم تفز بالحرب؟"

وبسؤاله عما إذا كان يقول ضمنا أن الأسد انتصر في الحرب قال دي ميستورا "لست أنا من يكتب تاريخ هذا الصراع لكن في اللحظة الحالية لا أعتقد أن أي طرف بإمكانه حقيقة إعلان الانتصار في الحرب".

وكان الوسيط الأممي قد دعا المعارضة إلى توحيد وفدها لوضع إستراتيجية تفاوض أكثر براغماتية بعدما رعى سبع جولات من المحادثات التي لم تحقق نجاحاً.

وجاءت تصريحاته بعد أيام انتهاء اجتماع عقدته فصائل المعارضة السورية في الرياض في الـ22 من آب/ أغسطس دون التوصل إلى موقف موحد للمشاركة في مفاوضات السلام بسبب الاختلافات حول مستقبل الرئيس السوري بشار الأسد. وجرى خلال اللقاء اجتماع الهيئة العليا للمفاوضات المعارضة المدعومة من السعودية مع وفود من معسكرين معارضين هما ما يسمى "منصة القاهرة" و"منصة موسكو"، في محاولة للتوصل إلى إجماع حول إستراتيجية مشتركة للتفاوض.

وخسر مقاتلو المعارضة الكثير من المناطق التي كانوا يسيطرون عليها منذ بدء محادثات السلام لإنهاء العنف في سوريا، بما فيها حلب التي استعادتها قوات النظام السوري بعد أن كانت معقلا للمعارضة. ومع تراجع وضع مسلحي المعارضة، يقول خبراء إن النظام لا يواجه ضغوطا لتقديم تنازلات على طاولة المفاوضات، خصوصا بالنسبة لمسألة مستقبل الأسد.