ديمة الجندي: الجرأة ضرورية في الدراما

'وظيفة الدراما ليست معالجة المشكلات'

دمشق – قالت الفنانة السورية ديمة الجندي إن هناك بعض الأقلام الصحفية تتعامل مع كل الأعمال الدرامية عبر معيار ومنظور واحد متناسية ضرورة وجود ألوان درامية عديدة وأعمال ذات أهداف قد تكون فكرية وقد تكون ثقافية أو ترفيهية وغيرها.

وأضافت لصحيفة "الثورة" السورية في ردها على الانتقادات التي طالت مسلسل "صبايا": "لاحظت أن كثيراً من الآراء بالغت في النقد وأتساءل هنا هل نصنع أعمال درامية تختص فقط بالقيم الثقافية وكأن كل أفراد مجتمعنا على سوية ثقافية واحدة؟ وهل يفترض أي عمل فني أن يتجه للنخبة فقط"؟

وقالت إن المتابعة الجماهيرية للعمل أكدت انه امتلك اكبر قاعدة شعبية على مستوى العالم العربي "إضافة إلى كونه تحدث عن كثير من الحقائق التي غابت عن أعمال كثيرة مثل قضية المكاتب العقارية وقضية دكاترة الجامعة المرتشين".‏‏‏

وأكدت أن وظيفة الدراما ليست معالجة المشكلات إنما تسليط الضوء عليها وإثارتها مشيرة إلى أن طبيعة مسلسل "صبايا" كوميدية خفيفة و"قد أدت طروحاته و أسلوبيته أكثر من وظيفة".‏‏‏

وقالت إن الدراما السورية هذا العام جاءت متنوعة تلبي جميع الأمزجة وتهتم بكافة الشرائح الاجتماعية فـ"كان هناك العمل الكوميدي إلى جانب التاريخي والسيرة الذاتية والاجتماعية، وقد تحقق فعليا التنوع الجيد بغض النظر عن تفاوت مستوى الأعمال وعلى العموم كانت جميعها جيدة ولم نرَ أعمالاً ذات سوية متدنية".‏‏‏

وأشارت إلى أن الجرأة هي "متكأ الفن فعبرها تطرح حقائق نغمض أعيننا عنها وما تم طرحه (في الدراما السورية) لم يأتِ من الخيال وأقول هنا من يعترض على هذه الطروحات ليضطلع على ما يحدث في المحاكم و ليقرأ في الصحف ما يحصل في الواقع, فكيف هو عيب إن تمت مناقشة كل تلك القضايا وليس عيبا أن تحصل في الحقيقة؟ فأنا مع هذه الجرأة شريطة ألا تخدش الحياء العام أو الاحتواء على ايحاءات يمكن للعمل الفني معالجتها بشكل مختلف، ولكن الحقيقة دائما توجع".‏‏‏

وقالت إن الوسط الفني "يفتقد للعمل بألية ورشات العمل، إذ يمكنها تحقيق نتائج رائعة على ارض الواقع، و من جهة ثانية انا مع التشجيع الدائم للتعاون المشترك في الأعمال الفنية العربية ما بين المصريين و السوريين و الخليجين بشكل كبير لأنها تمنح الخبرات الكثيرة".

وأضافت "ما المانع من انجاز أعمال عربية عالمية تظهر الإبداع وتخرج ثقافتنا إلى العالم خصوصا أن ما تفعله الثقافة تعجز عنه وسائل كثيرة"؟