ديفيد ولش في بيروت لعقد محادثات حول الأزمة اللبنانية

تحرك اميركي جديد في لبنان

بيروت - وصل مساعد وزيرة الخارجية الاميركية لشؤون الشرق الاوسط ديفيد ولش الخميس الى بيروت لعقد محادثات مع مسؤولين لبنانيين حول الازمة السياسية التي تشهدها البلاد، كما افاد مصدر رسمي لبناني.
وسيلتقي ولش خلال هذه الزيارة رئيس الحكومة فؤاد السنيورة المدعوم من الغرب وعددا من الدول العربية.
ثم يجتمع ولش برئيس المجلس النيابي نبيه بري احد اقطاب المعارضة المدعومة من طهران ودمشق، كما سيلتقي الزعيم الدرزي وليد جنبلاط احد اقطاب الاكثرية النيابية المناهضة لسوريا.
واعلنت المتحدثة باسم السفارة الاميركية في بيروت شيري لينزن ان ولش سيشارك في حفل احياء الذكرى السنوية الخامسة والعشرين لتفجير مقر السفارة الاميركية في بيروت في 1983 الذي اوقع اكثر من 60 قتيلا غالبيتهم من موظفي السفارة.
وتاتي زيارة ولش قبل ايام من الجلسة النيابية المقررة في 22 نيسان/ابريل لانتخاب رئيس للبنان، وهو منصب شاغر منذ 24 تشرين الثاني/نوفمبر. وارجئت هذه الجلسة حتى اليوم 17 مرة بسبب النزاع بين الاكثرية والمعارضة على السلطة.