ديشان سعيد بطريقة لعب 'الديوك'

ديشان يرى تحسنا

مرسيليا - عبر ديدييه ديشان مدرب منتخب فرنسا، اول المتأهلين الى دور الـ16 من كأس اوروبا 2016 لكرة القدم بعد فوزه المتأخر على البانيا 2-صفر الاربعاء في مرسيليا، عن رضاه على طريقة لعب "الديوك"، فيما تحسر الالبان على اهدار نقطة التعادل.

وقال ديشان عن حسم فريقه المباراة في اللحظات الاخيرة بهدفين لانطوان غريزمان وديميتري باييت: "لقد اصبحت عادة لدينا، كنت افضل حسما مبكرا. انهينا المباراة جيدا، يمكننا تحسين بعض الامور، لكن ما قمنا به كان جيدا.. لم تكن الامور مثالية لنا، لكن قولوا لي اي منتخب كان كاملا حتى الان؟".

وكانت فرنسا تغلبت على رومانيا 2-1، في حين فازت سويسرا على البانيا 1-صفر في الجولة الاولى.

ورفعت فرنسا رصيدها الى 6 نقاط، فضمنت تأهلها بغض النظر عن نتيجتها في الجولة الاخيرة، مقابل 4 لسويسرا، ونقطة لرومانيا، ولا شيىء لالبانيا.

وعن خصمه الذي حافظ على التعادل حتى الدقيقة 90 برغم ايقاف قائده لوريك سانا، اضاف ديشان: "كانت مباراة خادعة للجميع، البانيا لعبت بقلبها وروحها، حاولت التسجيل وصنعت المرتدات، لكن في الشوط الثاني كنا اكثر شراسة.. لا اعتقد اننا كنا محظوظين، لقد وضع اللاعبون كل طاقتهم لتحقيق الفوز".

وفي الجولة الثالثة والاخيرة من الدور الاول، تلعب فرنسا بطلة 1984 و2000 مع سويسرا ورومانيا مع البانيا في التاسع عشر من الشهر الجاري.

وعن قرار استبعاد بول بوغبا وغريزمان عن التشكيلة الاساسية بعد مستواهما العادي في المباراة الافتتاحية، قال ديشان: "كان موسم غريزمان مزدحما (مع اتلتيكو مدريد الاسباني)، لدينا ثلاث مباريات في تسعة ايام، وقد لعب 60 دقيقة (ضد رومانيا).. كان خيارا اتخذته ضد خصم متكتل، اردت بعض السرعة والاختراق على الطرفين. نجحنا بذلك قليلا، لكن ليس بما فيه الكفاية ما ضرب توازننا نوعا ما".

ودفع ديشان، الفائز كلاعب بكأس العالم 1998 وكأس اوروبا 2000، ببوغبا بدلا من انطوني مارسيال مطلع الشوط الثاني، ثم بغريزمان بدلا من كومان، فتحسن اداء الفرنسيين تدريجا: "بعض الناس شككوا بغريزمان، لكنه اظهر قدراته مجددا. اعرف انه كان يفضل اللعب اساسيا، لكن غالبا ما يصنع اللاعبون الفارق بعد دخولهم. اقوم بتغييرات بحسب شعوري، لدي حلول على مقاعد البدلاء لتحسين اداء الفريق".

ورأى قلب دفاع فرنسا عادل رامي الذي لعب كرة حاسمة ان "الامور لم تكن مثالية، خصوصا في الشوط الاول. ستكون اصعب مع التقدم في مراحل البطولة".

وفي الطرف المقابل، كانت الخسارة قاسية على البانيا المشاركة لاول مرة في تاريخها في النهائيات، فقال حارس مرماها اتريت بيريشا: "لم نتقبل الخسارة بسهولة، لاننا قدمنا مباراة جيدة، ولا يمكن ان نخسر في الدقائق الاخيرة، انا غاضب قليلا. ينبغي ان نلعب جيدا ونفكر في المباراة المقبلة على امل الفوز والتأهل بين افضل الثالثين".

اما مدربه الايطالي جاني دي بيازي فعلق على الخسارة: "قاوم فريقي حتى النهاية، لكننا لم نحسن الدفاع في الوقت الحاسم. كانت لدينا فرص جيدة في نهاية الشوط الاول ومطلع الثاني، لكن عندما تعجز عن التسجيل فانك تتلقى الاهداف".

- ديشان ينتقد ارضية الملعب -

وصف ديشان ارضية ملعب فيلودروم بالكارثية": "ليس مفاجئا اقامة حفل غنائي لفريق اي سي دي سي قبل النهائيات. كان واضحا على الشاشة ان الارضية سيئة. هذا لا يساعد في اللعب ويسفر عن اخطاء تقنية. عندما شاهدت الصور والفيديو بعد الحفل الغنائي اعتقدت اننا على كوكب اخر. لا يحق لهم القيام بهذا الشيء".

وستقام اربع مباريات اضافية على الملعب بينها واحدة في كل من ربع النهائي ونصف النهائي.