دون نصر ودون هزيمة: خطة اميركية للانسحاب من العراق

فات وقت النصر الان

وارسو - عرض زبيغنيو بريجنسكي المستشار السابق للامن القومي للرئيس الاميركي الديموقراطي جيمي كارتر على الرئيس الاميركي جورج بوش خطة من عدة نقاط للانسحاب من العراق وذلك في مقابلة مع التلفزيون البولندي الخاص "تي في ان24".
وقال بريجنسكي ان هذه الخطة ستتيح لواشطن فك ارتباطها تدريجيا في العراق "بدون انتصار لكن ايضا بدون هزيمة".
والنقطة الاولى تنص على ان "تقترح واشنطن على السلطات العراقية مطالبة الولايات المتحدة علنا بالانسحاب من العراق".
والنقطة الثانية تنص على ان يحددا معا موعدا لانسحاب القوات. واعتبر بريجنسكي انه على الحكومة العراقية ان تدعو بعد ذلك الدول المجاورة لها لعقد "مؤتمر اقليمي للدول الاسلامية" بهدف ارساء الاستقرار في العراق.
واخيرا تنص الخطة على ان تقوم الولايات المتحدة بمبادرة لتنظيم مؤتمر دولي للدول القادرة على دعم اعادة اعمار العراق ماليا بحسب المستشار السابق لكارتر.
وقال "اعتقد ان مثل هذا البرنامج اذا انجز خلال سنة يمكن ان يؤدي الى اغلاق القضية بطريقة لا يمكننا فيها الحديث عن انتصار واضح لكن ليس عن هزيمة ايضا او هرب".
واضاف بريجنسكي ان بولندا، حليفة واشنطن في الازمة العراقية، يجب ان تتعاون مع الولايات المتحدة في تنفيذ مثل هذه الخطة لان ذلك "في مصلحة البلدين".
وبريجنسكي بولندي الاصل ويتكلم البولندية بطلاقة.