دور النشر الجزائرية تغزو مهرجان القاهرة الدولي

القاهرة - من محمد بغداد
اكثر من 30 دار نشر جزائرية في المعرض

سجلت المشاركة الجزائرية في معرض القاهرة الدولي للكتاب رقما قياسيا وهي المشاركة التي تسجل لأول مرة منذ سنوات، فقد بلغت دور النشر الجزائرية في المعرض أكثر من ثلاثين دار نشر، حملت الى القاهرة أكثر من تسعمائة عنوان كلها صدرت في السنتين الأخيرتين، الأمر الذي يجعلها في مقدمة الدول التي شاركت بالجديد من الاصدرات، وهي الصادرات التي ظهرت خلال تظاهرة الجزائر عاصمة الثقافة العربية التى احتضنتها الجزائر، كما ارتفعت مساحة الجناح الجزائري الى اكثر من اربعين متر مربع .
وقد سجلت الجزائر بمشاركتها تقدما على كل دول المغرب العربي في المعرض، وحسب رئيس الوفد الجزائري في معرض القاهرة السيد احمد ماضي الامين العام للاتحاد المغاربي للناشرين ومدير دار الحكمة الجزائرية، الذي اكد ان الحضور الجزائري في مثل هذه التظاهرة سيكون بصفة دائمة وبنوعية متميزة من اجل استعادة مكانة الجزائر في الفضاءات الثقافية العربية والدولية واسترجاع وهج الحضور الجزائري، الذي سجل في السبعينات والثمانينات مشاركات قوية.
من جهة اخرى كشف احمد ماضي ان وزارة الثقافة الجزائرية حملت على عاتقها تكاليف الشحن وتكاليف تذاكر اعضاء الوفد الجزائري الى القاهرة، وحسب المتحدث فان الهدف الأكبر من المشاركة يكمن في الاستفادة من الخبرات والتجارب استعدادا لاحتضان الجزائر لفعاليات المهرجان الثقافي الإفريقي نهاية السنة الجارية، وتظاهرة تلمسان عاصمة الثقافة الإسلامية سنة 2011. زيادة على التعريف بالانتاج الإبداعي الجزائري، وتقديم النخب الثقافية الجزائرية الجديدة، وتمكين الناشرين الجزائرين من بناء علاقات قوية مع الناشرين العرب والاجانب، وتعريفهم بامكانيات السوق الجزائرية التي يراها ماضي انها واعدة في مجال الكتاب، خاصة بعد اعتماد الحكومة الجزائرية برامج تنموية وميزانيات ضخمة لدعم نشر الكتاب وتوزيعه على مختلف مناطق البلاد.