دوري ابطال اوروبا: مهمة شبه مستحيلة لروما

روما مطالب بتحقيق فوز عريض على مضيفه مانشستر يونايتد

نيقوسيا - يصل روما الايطالي الى ملعب "اولد ترافورد" الخاص بمضيفه مانشستر يونايتد الانكليزي الاربعاء، وهو ملاحق من قبل كابوس الموسم الماضي حيث لقي هناك سقوطا مريعا على يد بطل انكلترا 1-7.
واذ خرج روما من الدور ربع النهائي امام "الشياطين الحمر" في 2007، فان هذا السيناريو قد يتكرر غدا عندما يتواجه الفريقان في اياب الدور عينه بعدما كان الانكليز قد حسموا المواجهة الاولى ذهابا بهدفين نظيفين.
الا ان البعض يعتبر ان هناك بعض النقاط الطارئة التي قد تترك اثرا يمكن ان يغير من نتيجة التوقعات القائلة بامكان تحقيق مانشستر فوز عريض اخر، انطلاقا من الضربة الموجعة التي تلقاها باصابة قلبي الدفاع الصربي نيمانيا فيديتش والدولي ريو فرديناند.
واصيب فيديتش خلال مباراة الذهاب في الركبة، بينما تعرض فرديناند للاصابة السبت الماضي في مواجهة ميدلزبره (2-2) ضمن الدوري المحلي، وقد حل مكانه الاسباني الشاب جيرارد بيكيه الذي يبدو في طريقه للعب اساسيا غدا في مركز قلب الدفاع رغم ان المدرب "السير" اليكس فيرغوسون دأب على اشراكه كلاعب وسط مدافع.
وقدم بيكيه (21 عاما) اداء مميزا بشهادة فيرغوسون الذي قد يشركه الى جانب ويس براون، بينما يفترض ان يشغل الايرلندي جون اوشي مركز الظهير الايمن.
ولا تبدو الامور افضل ناحية روما الذي سيفتقد لخدمات قائده فرانشيسكو توتي على غرار مباراة الذهاب، بينما سيعود اليه لاعب الوسط الدولي المولود في مانشستر سيموني بيروتا الذي غاب عن المواجهة الاولى بسبب الايقاف.
من هنا، يفترض ان يقود الهجوم المونتينغري ميركو فوتشينيتش الى جانب البرازيلي امانتينو مانسيني، فيما سيحل التشيلي دافيد بيتزارو مكان البرتو اكويلاني الذي قد لا يبلغ الجهوزية المطلوبة مقابل احتمال عودة البرازيلي جوان للعب مكان المخضرم كريستيان بانوتشي.
وسيكون الفائز من موقعة "اولد ترافورد" على موعد في الدور نصف النهائي مع المتأهل من مواجهة برشلونة الاسباني وضيفه شالكه الالماني على ملعب "نو كامب".
وكان برشلونة قد فاز 1-صفر ذهابا رغم انه لم يقدم مستوى مقنعا لا بل كان شالكه قريبا من تسجيل اكثر من هدف في الشوط الثاني الذي سيطر نسبيا على مجرياته.
ويأمل مدرب برشلونة الهولندي فرانك رايكارد ان يقدم فريقه استعراضا على ارضه لتخفيف الضغط عليه ولمصالحة جماهيره التي رفعت المناديل البيضاء اثر التعادل امام خيتافي صفر-صفر الاحد الماضي ضمن الدوري المحلي.
وطالب جمهور الفريق الكاتالوني باستقالة رايكارد والرئيس جوان لابورتا بعدما شاهدوا فريقهم يتراجع الى المركز الثالث على لائحة الترتيب ويبتعد اكثر عن غريمه التقليدي ريال مدريد المتصدر.
وعلق رايكارد على الموضوع قائلا: "هذه الامور تحدث، لكن امل ان يضع جمهورنا مجهوده لمؤازرتنا امام شالكه".
من جهته، حذر المهاجم الكاميروني صامويل ايتو من امكان ان يقلب الفريق الالماني تخلفه ويحدث المفاجأة: "اللاعبون لديهم ثقة بالمدرب ونريد الفوز بدوري ابطال اوروبا لنسكت منتقدينا ونفتح المجال امام مشجعينا الحقيقيين للاحتفال في الشوارع".
ويتوقع ان يلعب رايكارد بنفس التشكيلة التي اشركها ذهابا، وذلك في ظل استمرار غياب البرازيلي رونالدينيو والارجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي ديكو بسبب الاصابة.
من جهته، يمكن ان يتسلح شالكه بمعنويات عالية اثر صعوده الى المركز الثاني في "البوندسليغه" بعد حصده اربعة انتصارات في مبارياته الخمس الاخيرة.
ويعود الى تشكيلة شالكه لاعب الوسط النشيط جيرماين جونز الذي غاب ذهابا بسبب الايقاف، فيما سيكون على المدرب ميركو سلومكا اختيار اثنين من مهاجميه الثلاثة للعب منذ البداية حيث تبدو الارجحية لمصلحة كيفن كورانيي والتركي خليل التينتوب على حساب الدنماركي سورين لارسن.