دوري ابطال اوروبا: مانشستر يونايتد على أعتاب الدور الثاني

احتفال منقوص

نيقوسيا - خطا مانشستر يونايتد الانكليزي بطل 2008 خطوة كبيرة نحو بلوغ الدور الثاني بفوزه الكبير على مضيفه بورصة سبور التركي 3-صفر، وثأر توتنهام الانكليزي من انتر ميلان الايطالي حامل اللقب بفوزه عليه 3-1 وحرمه من التأهل المبكر الى الدور الثاني اليوم الثلاثاء في الجولة الرابعة من مسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم.

وفشل برشلونة بطل 2009 في حجز بطاقته مبكرا بسقوطه في فخ التعادل امام مضيفه كوبنهاغن الدنماركي 1-1، والامر ذاته بالنسبة الى ليون الفرنسي الذي سقط امام مضيفه بنفيكا البرتغالي 3-4.

في المباراة الاولى على ملعب بورصة سبور، عزز مانشستر يونايتد حظوظه في بلوغ الدور الثاني بعدما قسا على مضيفه بورصة سبور بثلاثية نظيفة مجددا فوزه عليه بعدما كان تغلب عليه 1-صفر قبل اسبوعين في مانشستر.

واختلفت مباراة اليوم عن سابقتها لان الشياطين الحمر خاضوها بتشكيلتهم الاساسية خلافا للاولى التي لعبوها بالفريق الرديف.

وانتظر مانشستر يونايتد الشوط الثاني لحسم نتيجة مباراة اليوم فمنحه دارين فليتشر التقدم في الدقيقة 48 اثر تلقيه كرة من مايكل كاريك، واضاف الفرنسي دانيال اوبرتان الثاني في الدقيقة 73 اثر تمريرة من الكوري الجنوبي بارك جي سونغ عند حافة المنطقة فتابعها قوية في سقف المرمى، وختم البرتغالي الواعد بيبيه، بديل فليتشر، المهرجان بالثالث اثر تمريرة من بول سكولز داخل المنطقة فلكزها بيمناه على يسار الحارس (77).

وعزز مانشستر يونايتد موقعه في صدارة المجموعة الثالثة برصيد 10 نقاط وبات بحاجة الى التعادل في مباراته المقبلة امام مضيفه رينجرز الاسكتلندي لضمان بلوغه الدور الثاني.

وفي المجموعة ذاتها، اكرم فالنسيا وفادة رينجرز بثلاثية نظيفة وانتزع منه المركز الثاني منعشا اماله في حجز البطاقة الثانية على الاقل. ورفع فالنسيا رصيده الى 7 نقاط وهو يستضيف بورصة سبور في مباراة سهلة في الجولة الخامسة قبل ان يحل ضيفا على مانشستر يونايتد في الجولة الاخيرة، فيما تجمد رصيد رينجرز عند 5 نقاط وتراجع الى المركز الثالث.

ومنح روبرتو سولدادو التقدم لفالنسيا مستغلا كرة مرتدة من الدفاع اثر ركلة ركنية فتابعها بيسراه من مسافة قريبة داخل المرمى (33)، وعزز سولدادو تقدم فريقه بهدف ثان من تسديدة قوية زاحفة من داخل المنطقة اثر تلقيه كرة على طبق من ذهب من خوان ماتا (71)، وختم البرتغالي ريكاردو كوستا المهرجان اثر تلقيه كرة عرضية داخل المنطقة تابعها بيسراه في سقف مرمى رينجرز (90).

وعلى ملعب "هارت لاين" في العاصمة لندن، الحق توتنهام الخسارة الاولى بانتر ميلان في المسابقة هذا الموسم وكانت مستحقة 3-1 وثأر بالتالي لخسارته 3-4 قبل اسبوعين على ملعب "جوزيبي مياتزا".

وكان انتر ميلان يمني النفس بتكرار فوزه على الفريق اللندني لحجز بطاقته الى الدور الثاني، بيد ان الرياح جرت بما لا تشتهيه سفنه لان توتنهام كان الطرف الافضل في اللقاء وكان بامكانه الفوز باكثر من ثلاثية بالنظر الى الفرص الكثيرة التي سنحت لمهاجميه على مدار الشوطين، فيما لم تكن انتفاضة الضيوف مجدية لانها جاءت في وقت متأخر.

وتساوى الفريقان في صدارة المجموعة الاولى برصيد 7 نقاط لكل منهما بيد ان توتنهام يتفوق بفارق الاهداف والمواجهات المباشرة.

ومرة اخرى فرض الويلزي غاريث بايل نفسه نجما للمباراة بصنعه هدفين لفريقه اللندني وهو الذي سجل ثلاثيته ذهابا عندما جنب فريقه خسارة مذلة برباعية نظيفة سجلها انتر ميلان في الشوط الاول.

وخاض توتنهام المباراة في غياب حارس مرماه البرازيلي هيلاريو غوميز بسبب الايقاف وجيرماين ديفو وليدلي كينغ بسبب الاصابة، فيما عاد فان در فارت بعد غيابه عن مباراة الذهاب بسبب الايقاف وكللها بافتتاحه التسجيل.

من جهته، خاض انتر ميلان المباراة في غياب 4 لاعبين اساسيين بسبب الاصابة هم حارس المرمى البرازيلي جوليو سيزار والارجنتيني استيبان كامبياسو والصربي ديان ستانكوفيتش والبرازيلي تياغو موتا، فيما احتفظ المدرب الاسباني رافايل بينيتيز بالمهاجم الدولي الارجنتيني دييغو ميليتو على مقاعد الاحتياط قبل ان يدفع به في الدقيقة 70 مكان المقدوني غوران بانديف.

وكانت اول واخطر فرصة للكاميروني صامويل ايتو من تسديدة قوية من 20 مترا مرت بجوار القائم الايسر للحارس الايطالي طارلو كوديتشيني (7). ورد الكرواتي لوكا مودريتش بتسديدة قوية زاحفة بين يدي الحارس لوكا كاستيلاتزي (9).

ومنح فان در فارت التقدم لتوتنهام بعد تلقيه كرة على طبق من ذهب من مودريتش عند حافة المنطقة فكسر مصيدة التسلل وتوغل داخل المنطقة قبل ان يسدد كرة قوية بيسراه على يمين الحارس كاستيلاتزي (18).

وهو الهدف الثاني لفان در فارت في المسابقة بعد الاول في مرمى تونتي انشكيدة الهولندي.

واهدر العملاق بيتر كراوتش فرصة ذهبية لاضافة الهدف الثاني عندما تلقى كرة عرضية رائعة من الويلزي غاريث بايل بعد مجهود فردي فسددها بيمناه بجوار القائم الايمن (25).

وكاد الهولندي الاخر ويسلي سنايدر يدرك التعادل من تسديدة قوية زاحفة من خارج المنطقة كان لها كوديتشيني في المكان المناسب (38).

وانقذ كوديتشيني مرماه من هدف التعادل بابعاده ركلة حرة مباشرة لسنايدر من 20 مترا الى ركنية (43).

ودفع هاري ريدناب بجيرماين جيناس مكان فان در فارت مطلع الشوط الثاني، وكاد بايل يضيف الهدف الثاني من كرة ساقطة من حافة المنطقة مرت بجوار القائم الايسر (53).

وزادت محن انتر ميلان باصابة لاعب الوسط الدولي الغاني سولي علي مونتاري فترك مكانه للنيجيري اوبيورا نواكوو (54). وابعد الحارس كاستيلاتزي كرة رأسية لكراوتش الى ركنية (56).

وعزز توتنهام تقدمه بهدف ثان عندما انطلق بايل من منتصف الملعب وتوغل من الجهة اليسرى ومرر كرة عرضية الى كراوتش المندفع من الخلف وتابعها بسهولة داخل المرمى الخالي (61).

ودفع بينيتيز بالبرازيلي كوتينيو مكان الفرنسي حوناثان بيابياني (64)، ثم بميليتو مكان بانديف (70) وكاد الارجنتيني يفعلها من اول لمسة بتسديدة زاحفة من داخل المنطقة مرت بجوار القائم الايسر (71).

ونجح انتر ميلان في تقليص الفارق عندما مرر سنايدر كرة الى ايتو داخل المنطقة فتلاعب باحد المدافعين وسدد كرة قوية بيمناه في الزاوية اليسرى للحارس كوديتشيني (80) رافعا رصيده الى 7 اهداف في صدارة لائحة الهدافين.

ونزل انتر ميلان بكل ثقله بحثا عن التعادل بيد ان البديل الروسي رومان بافليوتشنكو وجه له الضربة القاضية بتسجيله الهدف الثالث اثر مجهود فردي رائع لبايل من منتصف الملعب قبل ان يمرر كرة على طبق من ذهب للروسي الذي تابعها بيسراه من مسافة قريبة داخل المرمى الخالي (89)

وفي المجموعة ذاتها، انعش تونتي انشكيدة الهولندي اماله في المنافسة على احدى بطاقتي الدور الثاني بعدما حقق فوزه الاول في الدور الاول وكان على حساب مضيفه فيردر بريمن الالماني بثنائية نظيفة.

واستغل تونتي انشكيدة النقص العددي في صفوف اصحاب الارض اثر طرد القائد تورستن فرينغز في الدقيقة 76، فافتتح التسجيل عبر المغربي ناصر الشاذلي في الدقيقة 81.

وجاء هدف الشاذلي في اليوم الذي وجهت اليه الدعوة للمرة الاولى للدفاع عن الوان منتخب بلاده من قبل المدرب البلجيكي اريك غيريتس.

وأضاف لوك دي يونغ الثاني في الدقيقة 84.

ورفع تونتي انشكيدة رصيده الى 5 نقاط منفردا بالمركز الثالث بفارق نقطتين خلف توتنهام وانتر ميلان، فيما بقي فيردر بريمن في المركز الاخير برصيد نقطتين.

وفي المجموعة الرابعة، اهدر برشلونة فرصة التاهل المبكر بسقوطه في فخ التعادل امام مضيفه كوبنهاغن.

وكان برشلونة بحاجة الى الفوز لتحقيق مبتغاه خصوصا وان روبين كازان الروسي وباناثينايكوس اليوناني تعادلا سلبا في مباراة ضمن المجموعة ذاتها، بيد ان الفريق الكاتالوني اكتفى بترجمة فرصة وحيدة بين فرص عدة سنحت امامه وخرج متعادلا بهدف لمثله مؤكدا معاناته ذهابا عندما حقق فوزا صعبا بثنائية لنجمه الارجنتيني ليونيل ميسي بينها الهدف الثاني في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع.

ومنح ميسي التقدم لبرشلونة في الدقيقة 31 رافعا رصيده الى 5 اهداف في المسابقة، بيد ان فرحته لم تدم سوى دقيقتين لان اصحاب الارض ادركوا التعادل.

وكان بامكان برشلونة الخروج فائزا بنتيجة مريحة حيث سنحت له فرص كثيرة وسهلة اهدرها مهاجموه خصوصا ميسي وفيا.

وكاد فيا يمنح التقدم لبرشلونة من تسديدة قوية بيمناه ابعدها الحارس السويدي يوهان فيلاند ارتطمت بالقائم الايمن (21).

وانقذ الحارس فيلاند مرماه من هدف محقق بتصديه لتسديدة سيرجيو بوسكيتس من نقطة الجزاء وابعدها الى ركنية (28).

ونجح ميسي في منح التقدم لبرشلونة مستغلا كرة مرتدة من المدافع ماتياس يورغنسن فهيأها لنفسه بيسراه داخل المنطقة قبل ان يطلقها بيسراه فارتطمت بالقائم الايمن وعانقت الشباك (31).

ورد كوبنهاغن مباشرة عبر البرازيلي كلاودمير دي سوزا بتسديدة على الطائر بيسراه اثر تمريرة عرضية من يسبر غرونكيار فشل الحارس فيكتور فالديز في التقاطها (33).

وكاد اوسكار فيندت يضيف الهدف الثاني من تسديدة قوية من حافة المنطقة تصدى لها فالديز (35).

ورد فيا بتسديدة قوية من 25 مترا بين يدي الحارس (39).

واستمرت افضلية الفريق الكاتالوني في الشوط الثاني لكن دون جدوى.

وعزز برشلونة موقعه في الصدارة برصيد 8 نقاط بفارق نقطة واحدة امام كوبنهاغن.

وفي المجموعة ذاتها، تعادل روبين كازان مع باناثينايكوس صفر-صفر.

وكان الفريقان تعادلا بالنتيجة ذاتها قبل اسبوعين في اثينا. ورفع روبين كازان رصيده الى 3 نقاط في المركز الثالث مقابل نقطتين لباناثينايكوس صاحب المركز الاخير، وتضاءلت حظوظهما في التأهل الى الدور الثاني.

وفي المجموعة الثانية، ضرب بنفيكا عصفورين بحجر واحد فهو ثأر لخسارته امام ليون صفر-2 ذهابا والحق به الخسارة الاولى بعد 3 انتصارات متتالية وانعش اماله في التاهل الى الدور الثاني.

وكان بنفيكا في طريقه الى الحاق خسارة مذلة بضيوفه حيث تقدم برباعية نظيفة. ومنح البرازيلي الن كارديك دي سوزا التقدم لاصحاب الارض بضربة رأسية (20)، واضاف فابيو كوينتراو الثاني اثر تمريرة من كارلوس مارتينز (32)، والاسباني خافي غارسيا فرنانديز الثالث اثر ركلة ركنية انبرى لها كارلوس مارتينز (42)، بل ان يسجل كوينتراو هدفه الشخصي الثاني والرابع لفريقه من تسديدة ساقطة من خارج المنطقة (67).

وانتفض ليون في الدقائق ال15 الاخير فقلص الفارق عبر الدولي يوان غوركوف اثر تمريرة من بافيتيمبي غوميس (75)، ثم اضاف الاخير الهدف الثاني في الدقيقة 85، قبل ان يسجل مكسيم غونالونس الثالث في الدقيقة السادسة من الوقت بدل الضائع.

وعزز بنفيكا موقعه في المركز الثالث برصيد 6 نقاط بفارق نقطة واحدة خلف شالكه الالماني العائد بتعادل ثمين من تل ابيب امام هبوعيل صفر-صفر.