دوري ابطال اوروبا: ريال مدريد اول المتأهلين للدور الثاني

رونالدو أضاع عدة فرص

نيقوسيا - بات ريال مدريد الاسباني اول فريق يبلغ الدور الثاني من مسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم بتعادله مع باتريزان بلغراد الصربي سلبا، ووضع مانشستر يونايتد الانكليزي نفسه على مشارفه، في حين خرج ميلان الايطالي حامل اللقب من عنق الزجاجة عندما حقق فوزا ثمينا على كلوب بروج البلجيكي 1-صفر مساء اليوم الثلاثاء في الجولة الرابعة.
في بلغراد، خطا ريال مدريد خطوة نحو لقبه العاشر عندما حجز بطاقة التأهل الى الدور الثاني على الرغم من تعادله سلبا مع بارتيزان.
وعاد الانكليزي ديفيد بيكهام الى التشكيلة بعد شفائه من اصابة في ساقه، لكن فريق العاصمة الاسبانية سرعان ما خسر جهود مدافعه البرازيلي روبرتو كارلوس الذي اصيب بتمزق عضلي لدى تسديده ركلة حرة مباشرة لفريقه في الدقيقة 12 وحل مكانه غوتي.
وسيطر ريال مدريد على مجريات اللعب في الشوط الاول لكن من دون خطورة حقيقية على مرمى بارتيزان الذي تدخل حارس مرماه ديوردجي بانتيتش للمرة الاولى لابعاد الخطر في الدقيقة 32 عندما تصدى ببراعة لكرة زاحقة سددها النجم البرازيلي رونالدو من 18 مترا.
وتألق ايضا الحارس الاسباني ايكر كاسياس في ابعاد كرة خطرة انبرى لها اندريا ديليباليتش في اواخر الشوط الاول.
وكاد البرتغالي لويس فيغو الذي يحتفل اليوم ببلوغه الحادية والثلاثين يفتتح التسجيل لريال مدريد لكن الحارس الصربي ابعد كرته باطراف اصابعه.
وسنحت لصانع الالعاب الفرنسي زين الدين زيدان فرصة حسم المباراة في مصلحة فريقه لكن الحارس الصربي كان لمحاولته بالمرصاد.
وفي المجموعة ذاتها، عزز بورتو البرتغالي حظوظه لمرافقة ريال مدريد عندما جدد فوزه على مرسيليا الفرنسي بهدف نظيف سجله الروسي دميتري الينيتشيف في الدقيقة 21.
وفي بروج، تخطى ميلان خسارة قلبي دفاعه الدوليين باولو مالديني بداعي الاصابة ثم اليساندرو نستا لطرده في الدقيقة 38 ليتخطى عقبة كلوب بروج بفوزه عليه 1-صفر ويثأر لخسارته امامه على ملعبه صفر-1 قبل اسبوعين.
وتنفس ميلان الصعداء لان تعادله كان سيعقد من مهمته، في حين فتح له الفوز ابواب الدور الثاني.
واشرك مدرب ميلان كارلو انشيلوتي ثنائي خط الهجوم الاوكراني اندريه شفتشتنكو والدنماركي يون دال توماسون والاخير بديلا لفيليبو اينزاغي المصاب، كما زج بالبرازيلي كاكا بدلا من البرتغالي روي كوستا.
واهدر لاعب وسط ميلان الهولندي كلارنس سيدورف فرصة واضحة عندما توغل داخل المنطقة وانكشف المرمى امامه لكنه سدد عاليا.
واصيب مالديني في الدقيقة 23 اثر تشتيته الكرة من امام المهاجم البيروفي انديرس مندوزا، فخرج وحل مكانه المخضرم الاخر اليساندرو كوستاكورتا، ثم ما لبث ان طرد الحكم مدافع ميلان اليساندرو نستا لحصوله على البطاقة الصفراء الثانية في مدى اربع دقائق، فاكمل فريقه المباراة بعشرة لاعبين (38).
وتبادل الفريقان الهجمات في الشوط الثاني الى ان نجح كاكا في تسجيل هدف رائع بعد تمريرة اروع من مواطنه المخضرم كافو فاطلق كرة عانقت شباك الحارس البلجيكي في الدقيقة 86.
وفي المجموعة ذاتها، لقي اياكس امستردام الهولندي خسارة مؤذية امام مضيفه سلتا فيغو الاسباني 2-3.
وسجل للفائز الفرنسي بيتر لوسين (25 من ركلة جزاء) والصربي سافو ميلوشيفيتش (39) ولوبونت (63)، وللخاسر البلجيكي ويسلي سونك (53) ورافايل فان در فارت (82)، في حين طرد له غريغيرا في الدقيقة الاخيرة.
وعلى ملعب "اولدترافورد" وامام نحو 67 الف متفرج، قدم لاعبو مانشستر يونايتد افضل هدية لمدربهم اليكس فيرغوسون الذي يحتفل بعد يومين بالذكرى السابعة عشرة لتوليه مهمه تدريب الفريق بفوزهم الصريح على رينجرز اسكتلندي 3-صفر مكررين فوزهم ذهابا في غلاسكو 1-صفر.
وضغط مانشستر يونايتد على الجناحين عن طريق الويلزي راين غيغز والبرتغالي رونالدو فشكلت تحركاتهما ومراوغتهما ارتباكا واضحا لدفاع رينجرز الذي لم يعرف كيفية احتوائهما.
ولم تمض ست دقائق حتى افتتح مانشستر يونايتد التسجيل عندما مرر روي كين كرة عرضية داخل المرمى ابعدها احد المدافعين برأسه فتهيات امام الاوروغوياني دييغو فورلان الذي اطلقها على الطاير في الزاوية البعيدة لمرمى رينجرز.
والهدف هو الرابع لفورلان في مبارياته الاربع الاخيرة التي بدأها اساسيا.
وتابع مانشستر يونايتد ضغطه فاثمر هدفا ثانيا عندما استدار فورلان على نفسه واطلق كرة قوية اصطدمت بالعارضة ثم ارتطمت بساق فان نيستلروي قبل ان تتهادى داخل الشباك.
واستمر مانشستر في النسج على المنوال ذاته في الشوط الثاني واضاف له فان نيستلروي الثالث عندما استمثر كرة رفعها غيغز من ركلة حرة مباشرة وتابعها من مسافة قريبة داخل الشباك (60).
والهدفان اللذان سجلهما فان نيستلروي هما السادس والعشرين والسابع والعشرين له في 29 مباراة خاضها مع فريقه في هذه المسابقة الذي توج هدافا لها الموسم الماضي.
واستعرض لاعبو مانشستر مهاراتهم في ربع الساعة الاخير بعد ان ضمنوا حسم المباراة في مصلحتهم مدخرين جهودهم للقاء القمة ضد ليفربول الاحد المقبل.
وفي المجموعة ذاتها، قلب شتوتغارت الالماني تخلفه بهدف امام باناثينايكوس اليوناني الى فوز 3-1.
وافتتح ميخاليس كونستاندينوس التسجيل لباناثينايكوس في الدقيقة 60، لكن شتوتغارت رد بقوة مسجلا ثلاثة اهداف في ثماني دقائق. وادرك مدافع باناثينايكوس بانايوتس فيساس التعادل لشتوتغارت عندما سجل خطأ في مرمى فريقه (68)، ثم اضاف كيفن كورانيي (75) واندرياس هنكل (76) الهدفين الثني والثالث.
وفي المجموعة الرابعة، الحق تشلسي الانكليزي هزيمة نكراء بمنافسه لاتسيو الايطالي 4-صفر على الملعب الاولمبي في روما.
وتقدم تشلسي في الدقيقة عبر مهاجم لاتسيو السابق الارجنتيني هرنان كريسبو في الدقيقة بعد مرور 14 دقيقة، ثم انهار فريق العاصمة الايطالي تماما اثر طرد مدافعه الصربي سينيسا ميهايلوفيتش في الدقيقة 53، فاستغل تشلسي النقص العددي في صفوف منافسه واجهز عليه بتسجيله ثلاثة اهداف اضافية في مدى 10 دقائق حملت تواقيع الايسلندي ايدور غوديونسن (70) والايرلندي داميان داف (75) وفرانك لامبارد (80).
ثم طرد الحكم مدافع تشلسي غلين جونسون في الدقيقة الاخيرة من المباراة لنيله البطاقة الصفراء الثانية.
وفي المجموعة ذاتها، تغلب بشيكتاش التركي على سبارتا براغ التشيكي بهدف لمدافعه البرازيلي رونالدو في الدقيقة 82.