دوري ابطال افريقيا: خسارة كبيرة للترجي

النقص العددي هو السبب

لوبومباشي - خطا مازيمبي الكونغولي الديموقراطي خطوة كبيرة نحو الاحتفاظ باللقب بفوزه الساحق والتاريخي على ضيفه الترجي التونسي 5-صفر اليوم الاحد على ملعب "فريديريك كيباسا ماليبا" في لوبومباشي في ذهاب الدور النهائي من مسابقة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم.

وضغط مازيمبي منذ البداية واثمر ضغطه هدفا في الدقيقة 18 عبر نغاندو كاسونغو بضربة رأسية من مسافة قريبة اثر ركلة حرة جانبية.

وكانت نقطة التحول في المباراة طرد المدافع محمد بن منصور فاستغل اصحاب الارض النقص العددي واضافوا هدفا ثانيا في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع من الشوط الاول من ركلة جزاء انبرى لها الان كالوييتوكا ديوكو بنجاح.

وفي الوقت الذي كان فيه الجميع ينتظر رد فعل الضيوف في الشوط الثاني، تابع مازيمبي سيطرته وتمكن من اضافة هدف ثالث عبر المهاجم الزامبي غيفن سينغولوما بضربة رأسية اثر كرة عرضية من الجهة اليمنى أخطأ الحارس وسام نوارة في التصدي لها (56)، ثم اضاف اللاعب نفسه هدفه الشخصي الثاني والرابع لفريقه مستغلا دربكة امام المرمى بعد تسديدات متتالية لزملائه فتهيأت امامه وتابعها بقوة من نقطة الجزاء على يسار الحارس نوارة (59).

وختم كاسونغو المهرجان بهدف خامس بضربة رأسية من داخل المنطقة اثر كرة عرضية من الجهة اليمنى (74).

ويلتقي الفريقان ايابا على ملعب 7 نوفمبر في رادس في ضواحي العاصمة تونس في 13 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، ويحتاج الترجي الى معجزة للتتويج بلقبه الثاني في المسابقة بعد الاول عام 1994، لانه يتعين عليه الفوز بسداسية نظيفة لحرمان مازيمبي من الاحتفاظ باللقب.

والتقى الفريقان في المجموعة ذاتها هذا الموسم، ففاز مازيمبي 2-1 في لوبومباشي في اب/أغسطس الماضي قبل أن يرد الترجي 3-صفر في تونس بعد أسبوعين ما كلف مدرب مازيمبي السابق الفرنسي الايطالي دييغو جارزيتو منصبه حيث خلفه السنغالي لامين ندياي.

وكان مازيمبي توج بطلا للمسابقة الموسم الماضي على حساب هارتلاند النيجيري بالخسارة 1-2 ذهابا في اويري النيجيرية والفوز 1-صفر ايابا في لوبومباشي، وانهى بالتالي صيامه عن اللقب القاري والذي استمر 41 عاما، ليحرز لقبه الثالث بعد ان توج تحت اسم "تي بي انغلبيرت" في بطولة الأندية الأفريقية عام 1967 بفوزه في لوبومباشي بالذات على حساب اتوال فيلانت التوغولي (فاز بمجموع مباراتي الذهاب والاياب 6-4)، ثم كرر الإنجاز في العام التالي بالاحتفاظ باللقب (1968)، ولم يبتعد كثيرا في السنوات اللاحقة عن البطل في 1969 و1970 بحلوله ثانيا.

وسيصبح مازيمبي أول فريق ينجح بالاحتفاظ بلقبه مرتين، علما بان انييمبا النيجيري أحرز اللقب عامي 2003 و2004 والاهلي المصري عامي 2005 و2006.

يذكر انها المرة الرابعة التي يخوض فيها الترجي الدور النهائي للمسابقة بعد الاولى عام 1994 عندما توج على حساب الزمالك المصري (صفر-صفر في القاهرة، و3-1 في تونس)، والثانية عام 1999 عندما خسر امام الرجاء البيضاوي المغربي بركلات الترجيح، والثالثة عام 2000 عندما خسر امام هارتس اوف اوك الغاني.

وينال الفائز في المسابقة 5ر1 مليون دولار أميركي، ويتأهل الى بطولة العالم للأندية نهاية العام الحالي في أبوظبي، في حين ينال الخاسر في النهائي مليون دولار.