دوري أبطال افريقيا: البنزرتي يؤكد مواجهة الأهلي على ملعبه

استعداد للأهلي في ظروف صعبة

تونس ـ اكد البنزرتي التونسي أن مباراته ضد الأهلي المصري في ذهاب دور الستة عشر من مسابقة دوري ابطال افريقيا لكرة القدم ستقام في موعدها يوم الأحد على ملعب مدينة بنزرت، إلا في حالة حدوث موجة جديدة من اعمال العنف في المدينة خلال الأيام القادمة.

ودعا مسؤولو الفريق التونسي في بيان رسمي على موقع النادي على شبكة الانترنت سكان المدينة الواقعة شمالي تونس إلى مساندة الفريق.

وكان البنزرتي قد اعلن انسحابه من المباراة ضد الاهلي في المسابقة القارية قبل ان يعود عن قراره.

ويقول المشرفون على الفريق التونسي إنهم يستحقون واحدة من البطاقتين المؤهلتين للعب المرحلة الأخيرة من الدوري التونسي ضحبة نوادي الترجي والنجم الساحلي والصفاقسي، ويتهمون الرابطة التونسية المشرفة على تنظيم الدوري بمحاباة النادي الإفريقي النادي الأكثر جماهيرية في تونس، وإنهم اتخذوا قرار ترشيحه تحت ضغط جماهيره التي كانت تحاصر مقر اجتماع الرابطة للتأثير في قرارها.

ويرى هؤلاء ان ناديهم حسم احدى بطاقتي المجموعة الأولى إلى مرحلة التتويج في الدوري التونسي مع الترجي، بطل المواسم الأربعة الأخيرة بعد فوزه الاحد على شبيبة القيروان 2-صفر.

وشهدت مدينة بنزرت احتجاجات عنيفة اثر سماع جماهيره بنبأ خروجه المثير للجدل من المنافسة على الدوري المحلي بقرار من الاتحاد التونسي كرة القدم.

وتعادل الترجي والبنزرتي والنادي الافريقي بعدد النقاط بعد الاسبوع الرابع عشر ولكل من الثلاثي 29 نقطة

واعتبر كل من البنزرتي والافريقي انه تأهل مع الترجي إلى مرحلة المنافسة النهائية التي يببلغها متصدر وثاني المجموعتين وذلك وسط الغموض القانوني قبل ان تقرر لجنة المسابقات تأهل الترجي والإفريقي ما تسبب بإثارة حفيظة جمهور البنزرتي الذي نزل الى الشارع ودخل في مواجهات مع الشرطة.

واعتمدت لجنة المسابقات مبدأ المواجهات المباشرة في تحديد هوية الفريقين المتأهلين، وبما أن الترجي يتمتع بأفضلية في مواجهاته المباشرة مع منافسيه فكان تأهله دون مشاكل.

لكن المواجهة المباشرة بين النادي الافريقي والبنزرتي جاءت متعادلة على كافة الاصعدة بعدما انتهت المباراتان بينهما بالتعادل صفر-صفر خلال المرحلتين الاولى والثامنة، ما اضطر الهيكل المشرف على الدوري يعتمد على فارق الأهداف المقبولة والمسجلة في مرحلة ذهاب الدوري ليمر الإفريقي بفارق (+4) مقابل (+2) للنادي البنزرتي.

ويبرر البنزرتي رفضه لهذا الإجراء بالقول إن الدوري التونسي لا يجب أن يخضع للأحكام العادية باعتبار ان يعيش هذا الموسم ظروفا استثنائية.