دورات خاصة لتعليم أثرياء أميركا الحفاظ على ثرواتهم

واشنطن - من باسكال بارولييه
التعليم يشمل تحمل المسؤولية

باتت العائلات الاميركية التي تزيد ثرواتها عن عشرة ملايين دولار والتي تضاعف عددها منذ بداية التسعينات ترسل ابناءها الى دورات تدريب مكثفة لاعدادهم وتأهيلهم لادارة ثرواتها وتنميتها.
هذه البرامج التي لم تكن موجودة تقريبا منذ خمس سنوات بدأت تتكاثر وهي غالبا ما تقدمها بنوك لعملائها المميزين اضافة ايضا الى مكاتب استشارية تقدم برامج حسب الطلب مثل شركة "اي.اف.اف ادفايزرز" ومقرها ارفين (كاليفورنيا).
هذه الاخيرة لا تتعامل الا مع العائلات التي لا يقل راس مالها عن 50 مليون دولار. وهي تقدم للفتيان والشبان الصغار دورة صيفية من خمسة ايام (مقابل خمسة الاف دولار للفرد) او برامج تاهيل لمدة عامين تبدا من 15 الف دولار الى مبلغ غير محدد اذا كان للعملاء احتياجات خاصة.
ويقول دوغ فريمن المحامي المتخصص في ادارة الاملاك ومؤسس شركة اي.اف.اف ادفايزرز ان "العائلات ادركت ما يمكن ان يكون للمال من تاثير مدمر على الابناء الذين يرثون ثروات دون ان تكون لديهم الخبرة او القدرة" على ادارتها.
ويذكر فريمن بالقاعدة العالمية التي تقول ان الجيل الاول يبني الثروة والثاني يستمتع بها والثالث يبددها معتبرا انها "اخطر مشكلة تواجهها الاسر الثرية".
وتعرض بعض الشركات مثل "ويلثبرديج بارتنرز" ومقرها واشنطن برامج اعداد للشبان الصغار يتلقون خلالها دراسة سوق جيدة عن المكان الذي يمكن فيه مثلا ان تحقق منصة لبيع مشروب الليموناده في الشارع دخلا كبيرا.
الا ان معظم الشركات تركز على الشبان الذين تتراوح اعمارهم بين 18 و30 سنة.
ويقول فريمن "نريدهم وهم لا يزالون في مرحلة التعود على تلقي العلم وقبل ان تؤول اليهم الثروة" معتبرا ان الطلاق يشكل "الخطر الاكبر" والذي لمواجهته "نعلم الشباب طريقة ادارة الثروة المقسمة بين زوجين" ولا سيما من خلال اللجوء الى عقود الزواج.
ومعظم البرامج تركز على الدعائم الاربع لدوام الثروة: كيفية ادارة الثروة وكيفية تنميتها ثم حمايتها واخيرا نقلها في اطار الوراثة وذلك من خلال دورات دراسية وتدريبات تطبيقية.
ويوضح فريمن "نستطيع ان نطلب (من المشاركين) جمع ما بين مئة الف ومئتي الف دولار من اموالهم ويكون عليهم تعلم دراسة السهم (في البورصة) وكيفية شرائه وكيفية متابعته صعودا وهبوطا، فنحن ندربهم على تولي المسؤوليات وتقديم حسابات".
وتستخدم هذه الشركات اطباء علم نفس خلال الدورات لدراسة عملية التفاعل بين الطلبة ولكي يشرحوا لهم اساليب مناقشة العقود وادارتها والحصول عليها.
وتعمل الكثير من البنوك حاليا في هذا المجال بعرض دورات على ابناء العملاء المميزين هادفة ايضا الى "تنمية ارصدة عميل المستقبل" كما يقول الكس صامويلسون المتحدث باسم "سيتي غروب" التي يعرض فرعها "سيتي برايفت بنك" دورات تدريب لابناء عملائه الذين تزيد ثرواتهم عن عشرة ملايين دولار.
ويعرض ايضا بنك "جي.بي مورغن" دورة تدريب على ادارة الثروة للشبان تحت اسم "نكست جن" (الجنتلمان القادم) اضافة الى شركة "تشارلز شواب" للاستثمارات.
ولا يتوقع ان تجد هذه البرامج صعوبة في ايجاد زبائن جدد اذ تشير دراسة نشرتها في 24 ايار/مايو الماضي شركة "سبكتريم" الى ان عدد الاسر الاميركية التي تملك مليون دولار على الاقل اضافة الى ملكية مسكنها الرئيسي زادت بنسبة 21% عام2004 لتصل الى 7.5 مليون اسرة 10% منها (740 الف اسرة) تزيد املاكها عن خمسة ملايين دولار.