دواء يخدع الجسم ويوهمه بأنه يمارس الرياضة

لا داعي لكل هذا. حبة واحدة تكفي

واشنطن - تعكف شركات الصناعة الدوائية في بريطانيا على إنتاج دواء يحارب البدانة من خلال خداع الجسم البدين وإجباره على التفكير بأن صاحبه يمارس الرياضة.
وأوضح العلماء أن هذا الدواء ينشط عضلات الجسم ويشجعها على حرق الشحوم والسكريات المتراكمة قبل تخزينها في الخلايا الدهنية، فيما يعرف بعملية بروتين الكاينيز المنشط (AMPK), التي اكتشفها البروفيسور جراهام هاردي من جامعة دوندي البريطانية, في منتصف الثمانينيات, مشيرين إلى أن هذه العملية تتحفز عادة بالرياضة وهي فعالة في الوقاية من السكري والبدانة.
ويرى الباحثون أن الرياضة هي أفضل الوسائل لتنشيط العملية المذكورة, ولكن العقار الجديد قد يفيد الأشخاص الذين لا يستطيعون ممارستها مثل المسنين والمصابين بإعاقات أو عاهات.
ولفت هؤلاء إلى أن هذا الدواء قد يعود بالنفع على المرضى المصابين بسكري النوع الثاني بوجه خاص, لأن هذا المرض يتسبب عن فشل الجسم في إنتاج هرمون الأنسولين المنظم لسكر الدم أو عدم الاستجابة له بصورة مناسبة. (ق.ب.)