دمشق: تقرير لجنة التحقيق الدولية مهني

رفيق الحريري

دمشق - وصفت سوريا الجمعة التقرير الإجرائي للجنة الدولية للتحقيق في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري غداة نشره بـ "المهني والفني" على ما ذكرت صحيفة "الثورة" السورية.
وقال بشار الجعفري مندوب سوريا الدائم لدى الامم المتحدة في اتصال هاتفي مع الصحيفة من نيويورك ان تقرير رئيس لجنة التحقيق الدولية القاضي البلجيكي سيرج براميرتز "مهني وفني واجرائي ولا يستبق نتائج التحقيق وما زال غير حاسم في استنتاجاته النهائية".
واضاف "اكد براميرتز في التقرير مجددا ان سوريا تعاونت بشكل مرض وفعال".
وتابع الجعفري "التقرير اشار الى ان سوريا قد استمرت بتقديم المساعدة للجنة وان اللجنة ممتنة للترتيبات الامنية واللوجستية المقدمة من السلطات السورية لانشطة اللجنة".
واضاف المندوب السوري "اما في ما يتعلق بالجرائم الاخرى التي حدثت في لبنان فان التقرير لم يورد اي اشارة الى سوريا لا اسما ولا ايحاء".
وكانت لجنة التحقيق الدولية طلبت في تقريرها الاجرائي السابع الذي قدمته الى مجلس الامن الدولي تمديد مهمتها الى ما بعد حزيران/يونيو، موعد انتهاء المهمة الحالية.
ومجددا اشارت اللجنة في تقريرها الى تعاون لبنان "الكامل" وتعاون سوريا "المرضي اجمالا" مع التحقيق، لافتة الى احراز "تقدم في جمع عناصر جديدة".
وكان الرئيس السابق للجنة القاضي الالماني ديتليف ميليس قد اتهم سوريا في احد تقاريره بعدم التعاون واشار الى وجود "ادلة متقاطعة" حول احتمال ضلوع مسؤولين كبار من اجهزتها الامنية في الاغتيال.
وتنفي دمشق اي علاقة لها باغتيال الحريري الذي قضى في شباط/فبراير 2005 في بيروت.