دمشق تعلن تأييدها للتدخل العسكري الخليجي في البحرين

علاقتنا بإيران يجب ان تخدم أمن واستقرار المنطقة

دبي ـ اكد وزير الخارجية السوري وليد المعلم في مقابلة مع صحيفة الشرق الاوسط نشرت الاحد على مشروعية ارسال قوات خليجية الى البحرين، كما ذكر انه نقل رسالة من الرئيس السوري الى طهران حول الوضع في المملكة.

وقال المعلم عن القوات الخليجية التي ارسلت الى البحرين للمساعدة في ارساء الاستقرار بطلب من المنامة "ليست قوات احتلال وانما تأتي في اطار مشروع".

واشار الى ان "الاتفاقيات التي اسست درع الجزيرة والاتفاق المشترك بين دول مجلس التعاون الخليجي تشكل الأساس القانوني لتواجدها فى البحرين" مشيراً الى أن "موافقة مملكة البحرين نفسها على دخول هذه القوات تشكل الأساس الشرعي لتواجدها".

وذكر المعلم انه نقل رسالة من الرئيس بشار الاسد الى نظيره الايراني محمود احمدي نجاد خلال زيارته الى طهران الخميس الماضي.

وقال المعلم ان هذه الرسالة "تتعلق بالتطورات الراهنة وخصوصا في مملكة البحرين" مؤكداً ان سوريا "مهتمة بتحقيق الأمن والاستقرار في البحرين" ولذلك تركزت المحادثات في طهران "حول هذا الموضوع".

واكد المعلم ان سوريا "جزء من الامة العربية ونعمل من اجل علاقات افضل مع العالم العربي الامر الذي يتطلب منا التعبير بوضوح عن الموقف السوري" ووصف العلاقات مع كل من السعودية وإيران بانها "استراتيجية".

وذكر المعلم ان سوريا تبذل "كل جهد ممكن لايجاد أرضية صلبة من التفاهم بين العرب وايران" كما اشار الى ان العلاقة بين سوريا وإيران "يجب ان تخدم امن واستقرار" المنطقة.