دمشق ترغب في استعادة عطر الياسمين

عبق اليامسين ميز دمشق عبر التاريخ

دمشق - أعلنت مجموعة ماس الاقتصادية إحدى كبرى الشركات الاقتصادية في سوريا الاثنين عن إطلاق حملة شعارها "كي تعود دمشق مدينة للياسمين" حيث ستقوم المجموعة بزراعة عشرة آلاف شجرة ياسمين في البيوت والحدائق وبتشجيع أهالي مدينة دمشق على زراعة مئة ألف شجرة ياسمين.
وأكد السيد فراس طلاس رئيس مجلس إدارة مجموعة ماس الاقتصادية في مؤتمر صحفي أن الحملة لن تقتصر على زراعة الياسمين وان المجموعة ستقوم بعدد من المشاريع الاجتماعية مشيرا إلى أهمية مشاركة القطاع الخاص في العمل الاجتماعي.
ومن جهته أشار السيد سمير شربجي أمين سر محافظة دمشق إلى استعداد المحافظة لتقديم كل التسهيلات لاي عمل يهدف إلى إبراز الوجه الحضاري لمدينة دمشق.
وأكد ممثلو الجمعية السورية للبيئة وجمعية أصدقاء دمشق أهمية هذا المشروع ودوره في تجميل مدينة دمشق لافتين إلى أهمية تعاون الجميع وتشجيع المبادرات التي تهدف إلى تجميل مدينة دمشق. ومن المقرر أن تبدأ الحملة بتاريخ 2 نيسان/ابريل.