دعوات مصرية وفرنسية لمواجهة هيمنة السينما الاميركية

القاهرة - من رياض ابو عواد
السينما الأميركية تغرد خارج السرب في العالم

دعا مشاركون في مهرجان القاهرة السينمائي في دورته السابعة والعشرين الى "مواجهة هيمنة السينما الاميركية على الاسواق العالمية" وذلك عبر تشجيع "التبادل السينمائي" بين اوروبا والعالم العربي.
وقال رئيس اتحاد الموزعين الفرنسيين جاك لوغولو في ندوة ضمن المهرجان "علينا ان نبذل كل الجهود لمحاربة هيمنة السينما الاميركية التي تسعى الى القضاء على التنوع الثقافي العالمي عبر محاولتها فرض ثقافتها على العالم".
واضاف "انها حرب فعلية علينا ان لا نستهين بها كما علينا ان نعي جيدا بان عدم تعاوننا سيقضي على ابداعاتنا الفنية في السينما وغيرها".
واورد امثلة على الهيمنة الثقافية "كالتلفزيون السويدي يبث في الفترة الصباحية فيلما اميركيا بلغته الاصلية يشكل اقتحاما لحياة الاطفال وترسيخا للقيم الاميركية لديهم وكذلك التلفزيون الالماني الذي يقدم 45% من الافلام الاميركية غير مدبلجة".
وختم لوغولو قائلا "بامكانكم بشكل مجرد رؤية السينما الاميركية تستهدف اجيال الاطفال حتى بلوغهم الثامنة عشرة عبر غرسها نموذج عيش يلغي خصوصية الثقافات الاخرى".
ومن جهته، اشار الناقد الفني في اذاعة مونت كارلو غسان عبد الخالق الى "ضرورة التصدي للهيمنة الاميركية وذلك بطرح اقتراحات محددة لمواجهتها مثل انشاء دور سينما متخصصة في العروض الاوروبية في مصر وقاعة عرض فرنسية لعرض الافلام العربية".
وبدوره، اعتبر رئيس شركة "مصر للاستوديوهات" صلاح الدين حسب النبي ان هناك فرقا بين السينما الثقافية والافلام التجارية التي يجب عرضها في السوق موضحا ان "تخصيص قاعة عرض لا يكفي امام حجم العروض القائمة ونوعية الجمهور والافلام التي يقبل عليها".
واوضح ان "الافلام المصرية استطاعت ان تحقق في السنوات الاخيرة، عددها 20 فيلما تقريبا سنويا، دخلا يقدر بـ 93 مليون جنيه مصري (اقل من 15 مليون دولار) في حين يحقق عرض حوالي 100 فيلم اميركي حوالي 35 مليون جنيه (5 ملايين دولار)".
وشدد المخرج المصري يسري نصرالله على المصاعب التي يواجهها عرض الافلام الاجنبية في مصر عازيا ذلك الى "ضعف الاعلان عن هذه الافلام وفي الوقت ذاته الكلفة المرتفعة للاعلان عنها في التلفزيون المصري".
وقال الموزع والمنتج السينمائي حسن رمزي "لا نستطيع ان نستورد اي فيلم بهدف ثقافي فقط فالموزع يسعى الى الربح التجاري فاذا كانت هناك افلام لها فرصة لتحقيق مثل هذه الارباح فلن نعترضها لكننا لن نحضر افلاما تؤدي الى خسارتنا".
ومن جهته، اعتبر الناقد عادل عباس ان "ما يحصل عبثي فمواجهة السينما الاميركية لها ابعاد متعددة لن تحدها اطلاقا فتح دار لعرض الافلام الاوروبية او العربية".
وشارك في الندوة عدد من المخرجين المصريين بينهم يوسف شاهين وخالد يوسف واسماء البكري وايناس الدغيدي وبول شلكوفي مسؤول قسم السينما الفرنكفونية.
يشار الى ان مهرجان القاهرة بدا فعالياته الثلاثاء الماضي بمشاركة 45 دولة تمثلها 210 افلام بينها 55 فيلما فرنسيا و19 فيلما في المسابقة الرسمية تمثل 17 دولة تتنافس على الجوائز الاولى التي ستعلن اثناء حفل الختام الجمعة المقبل.