دربي الغربية في الدوري السعودي بين الاهلي والاتحاد

الاهلي لإضافة ثلاث نقاط جديدة

الرياض - تتجه انظار الجماهير السعودية الأحد الى استاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة، لمتابعة أحداث دربي الغربية بين الأهلي الثاني والاتحاد الخامس، في قمة المرحلة العشرين من الدوري السعودي لكرة القدم.

ويبتعد الاهلي بفارق نقطتين عن الهلال حامل اللقب، فيما يبلغ الفارق بين الاتحاد وجاره 10 نقاط.

ويسعى الاتحاد الى تحقيق فوزه الثاني تواليا لمزاحمة الفيصلي والنصر على المركز الثالث، بعد أن قدم مستويات جيدة في آخر مباراتين تعادل خلالها أمام الهلال في الرياض وتغلب على أحد في المدينة المنورة.

ومع أن الفريق لم يستفد من فترة الانتقالات الشتوية بسبب قرار المنع من الاتحاد الدولي (فيفا)، كما سيفتقد لخدمات مهاجمه فهد المولد المعار الى ليفانتي الاسباني، إلا أنه يعول كثيرا على لاعبيه الحاليين لتحقيق الفوز ورد الاعتبار بعد خسارته ذهابا صفر-3 أو على الأقل الخروج بالتعادل.

ويبرز في صفوفه مجموعة من اللاعبين المحليين الى الكويتي فهد الأنصاري والتشيلي كارلوس فيلانويفا والمصري محمود كهربا والتونسي احمد العكايشي رغم صيامه عن التهديف في المباريات الأخيرة التي أضاع خلالها العديد من الأهداف المحققة.

أما الأهلي فقد واصل عروضه الإيجابية في الجولات الأخيرة التي كان آخرها الفوز على الشباب 3-2، ويطمح في تحقيق فوزه الثالث تواليا وإضافة ثلاث نقاط جديدة تبقيه مطاردا للهلال المتصدر.

وستشهد المباراة الظهور الأول للمدافع الأسترالي مارك ميليغان والتونسي محمد أمين بن عمر اللذين تم التعاقد معهما اخيرا إلى جانب المصري مؤمن زكريا والبرازيلي كلاوديمير دي سوزا واليوناني يانيس فيتفاتسيديس.

وبرغم أفضلية الأهلي على الورق عطفا على الفوارق الفنية والنقطية، إلا أن مباريات الدربي يصعب التكهن بنتيجتها.

- الهلال للحفاظ على الصدارة -

ويسعى الهلال الذي يتربع على الصدارة الى وضع حد لنتائجه السلبية التي كان آخرها الخروج من مسابقة الكأس على يد القادسية، إلى العودة بالنقاط امام الباطن، برغم ظروف الغيابات التي يعاني منها لاسيما على مستوى الوسط والهجوم الذي سيعززه المحترف الأرجنتيني الجديد ايزيكييل سيروتي، وذلك بعد أن قلب تأخره أمام الرائد إلى فوز تمسك من خلاله بالصدارة.

في المقابل، لم يعد الباطن، عاشر الترتيب، مقنعا على مستوى الأداء والنتائج في المراحل السبع الأخيرة التي لم يعرف خلالها طريق الفوز ولم يحصد خلالها سوى ثلاث نقاط من أصل 21 نقطة، الأمر فبات قريبا من الفرق المهددة بالهبوط؟

ويخطط الاتفاق لحصد العلامة الكاملة عندما يستضيف الفتح على استاد الأمير محمد بن فهد بالدمام في افتتاح مباريات المرحلة السبت. فالاتفاق الذي يحتل المركز الثاني عشر برصيد 16 نقطة ، يأمل في تحقيق الفوز الذي سيحسن من موقعه في سلم الترتيب خصوصا وأن صفوفه قد تشهد مشاركة الثنائي الأجنبي الجديد التونسي فخرالدين بن يوسف والمصري حسين السيد.

اما الفتح التاسع، فلم يذق طعم الخسارة في آخر ثلاث مباريات كان آخرها الفوز الكبير على القادسية 4-1. ويسعى إلى تحقيق مبتغاه من المباراة ليؤمن موقعه في سلم الترتيب بعيدا عن شبح الهبوط، لاسيما وأن صفوفه ستشهد مشاركة المهاجم الجزائري إبراهيم الشنيحي.

ويسعى النصر لإيقاف مسلسل الهزائم والعودة من جديد عندما يستقبل أُحد على استاد الأمير فيصل بن فهد بالرياض. فالنصر الذي يحتل المركز الرابع برصيد 27 نقطة، تراجعت مستوياته ونتائجه بشكل مخيف الأمر الذي دفع الإدارة الجديدة إلى إقالة المدرب الأرجنتيني غوستافو كوينتيروس وقبول استقالة مدير الكرة والتعاقد مع المدرب الكرواتي كرونوسلاف يورسيتش وتعيين بدر الحقباني مديرا للكرة، فضل عن اتمام الصفقات الأجنبية. وستشهد المباراة الظهور الأول للدولي التونسي فرجاني ساسي والجزائري عبدالمؤمن جابو والمهاجم الكونغولي جونيور كابانانغا في حالة وصول بطاقاتهم الدولية.

ويطمح الفيصلي في تجاوز عقبة التعاون عندما يلتقيان السبت على ملعب مدينة الملك سلمان بن عبدالعزيز الرياضية.

ويسعى الشباب إلى تجاوز كبوته أمام الأهلي عندما يستضيف الرائد الأحد، بينما يتطلع الفيحاء إلى مواصلة نتائجه الايجابية عندما يستقبل القادسية الاحد أيضا.