دبي تعالج أطفال فلسطين على نفقة مؤسسة محمد بن راشد

دبي تحاول التخفيف من الآم الأبرياء

دبي - وصل الى دبي الأربعاء 20 طفلا فلسطينيا لتلقي العلاج في مستشفيات الإمارة على نفقة مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للإعمال الخيرية والإنسانية كما ذكرت وكالة الأنباء الإماراتية (وام).
وأوضحت الوكالة ان هؤلاء الأطفال يشكلون الدفعة الرابعة من الأطفال الفلسطينيين المرضى الذين تغطي المؤسسة مصاريف علاجهم في إطار حملتها لدعم الأطفال الفلسطينيين المرضى، التي أطلقتها العام الماضي بالتنسيق مع صندوق رعاية أطفال فلسطين وهو عبارة عن منظمة غير ربحية عاملة في الأراضي الفلسطينية.
وأوضحت الوكالة انه كان في استقبال الأطفال ومرافقيهم بمطار دبي الدولي المستشار إبراهيم بوملحة نائب رئيس مجلس أمناء مؤسسة محمد بن راشد ال مكتوم والفنان اللبناني مارسيل خليفة الذي سيحيي حفلا غنائيا الجمعة يعود جانب من ريعه لصالح أطفال غزة.
ونقلت الوكالة عن بوملحة قوله ان "هذه المبادرة تأتي ضمن اهتمامات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي راعي المؤسسة بتبني المؤسسة مثل هذه المشاريع الخيرية والإنسانية لخدمة أبناء شعب فلسطين، خاصة الأطفال، وتقديم العون اللازم للشعب الفلسطيني في محنته وتخفيف معاناته قدر الإمكان".
وسيتلقى هؤلاء الأطفال المرضى العلاج اللازم لهم على نفقة المؤسسة في عدد من المستشفيات المتخصصة في الإمارة.