دبي تشن اوسع حملاتها على شبكات الدعارة

شرق اسيا مصدر كبير لتجارة البشر

دبي - قالت صحف اماراتية الاربعاء ان شرطة دبي اعتقلت 170 امرأة من شرق اسيا يشتبه في ممارستهن للدعارة في اكبر حملة على شبكات الجنس في الدولة الخليجية.

ونقلت صحيفة غالف نيوز عن القائد العام لشرطة دبي ضاحي خلفان بن تميم قوله ان الشرطة اعتقلت أيضا 12 قوادا و65 مترددا على بيوت الدعارة عندما داهمت 22 وكرا في حملات متزامنة السبت.

ونقلت الصحيفة الصادرة بالانكليزية عن بن تميم قوله "شرطة دبي تشن حملات كثيرة على الدعارة لا يعلن عنها في وسائل الاعلام. غير انه من المهم في ضوء الانشطة التي تقوم بها هذه الشبكات اظهار تعرضهم لحملات".

وصرح بن تميم بأن هذا الاجراء جاء بعد ان أقرت دولة الامارات العربية المتحدة قانونا لمكافحة الاتجار بالبشر.

وقال "بدأنا بمتابعة هذه الشبكات واحيلت قضايا الى النيابة العامة" وحث النساء اللاتي غرر بهن للانضمام الى هذه الشبكات على الاتصال بالشرطة.

وسنت الامارات قانونا في نوفمبر/تشرين الثاني يجرم الاتجار بالبشر وهي تهمة عقوبتها السجن مدى الحياة وانشأت هيئة حكومية لمكافحة الاتجار بالبشر.

ويشكل العمال والرعايا الاجانب 80 في المئة من سكان الامارات البالغ عددهم أربعة ملايين نسمة.

وانتقدت الولايات المتحدة أربع دول خليجية حليفة لها من بينها الامارات باعتبارها من أكثر الدول المخالفة التي تسمح بالاتجار في البشر.