دبي تسرع الخطى في إنتاج الطاقة الشمسية

المشروع سيبدأ تنفيذه في غضون ثلاثة اشهر

ابوظبي - اعلنت امارة دبي الخميس عن مشروع سينفذه تحالف بالتعاون مع شركة اكوا السعودية لانتاج مئتي ميغاواط من الطاقة الشمسية، ما يجنب البيئة 250 الف طن سنويا من الانبعاثات الكربونية، بحسبما اعلن الخميس في مؤتمر صحافي.

وقال سعيد الطاير العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي "ديوا" ان المشروع هو جزء من مجمع محمد بن راشد للطاقة الشمسية وتبلغ كلفته 1,2 مليار درهم (327 مليون دولار) على ان ينجز في نيسان/ابريل 2017.

ويقام المشروع بنظام "المنتج المستقل"، وهو سيكون مملوكا بنسبة 51% من قبل "ديوا" الاماراتية و49% من قبل اكوا السعودية وشركائها.

وسيبيع المشروع الكيلوواط بسعر 5,85 سنتا من الدولار في الساعة، وسيتم شبك الانتاج بالشبكة العامة ل"ديوا" التي تنتج حاليا 9740 ميغاواط بحسب الطاير.

وسيبدا تنفيذ المشروع في غضون ثلاثة اشهر.

وبحسب "ديوا"، فان 200 ميغاواط كافية لتأمين احتياجات الطاقة في 4,5 كيلومترات مربعة من المساحات المبنية او مئتي الف وحدة سكنية صغيرة، وستجنب البيئة 250 الف طن من ثاني اكسيد الكربون سنويا.

والمشروع هو المرحلة الثانية من مجمع محمد بن راشد للطاقة الشمسية والذي يفترض ان ينتج الف ميغاواط من الكهرباء في حدود العام 2030، ما يوازي 5% من اجمالي الكهرباء في الامارة.

وتبلغ الاستثمارات الاجمالية لمشروع المجمع 12 مليار درهم (3,27 مليارات دولار).

وسبق ان اطلقت الامارة مشروعا لانتاج 20 ميغاواط من الطاقة الشمسية.

وما زالت دبي التي تملك كميات قليلة نسبيا من النفط، تعتمد بشكل كبير على انتاج الكهرباء من الغاز.

ووسعت "ديوا" قدرتها الانتاجية بشكل كبير لتلبية الطلب المتزايد جراء النمو العمراني والسكاني الضخم الذي شهدته دبي خلال السنوات الـ15 الماضية.

وكانت امارة ابوظبي المجاورة الغنية بالنفط اطلقت مشاريع للطاقة المتجددة، لاسيما في اطار شركة "مصدر" التي تشرف على مشاريع لتأمين 7% من حاجات الامارة من مصادر متجددة، لاسيما الطاقة الشمسية.