دبي تدخل عالم المهرجانات السينمائية

نجوم سينما عديدون زاروا دبي في السنوات الأخيرة

دبى - استغلت دبي مهرجان كان السينمائي افضل استغلال عندما اعلنت مجددا عن اطلاق مهرجانها السينمائي الذي يتوقع ان يشهد انطلاقته العام المقبل مؤمنة لنفسها افضل واكبر تغطية اعلامية ودعائية.
ولهذه المهمة اوفدت دبي وفدا من سلطة المنطقة الحرة للتكنولوجيا والاعلام حاليا في فعاليات مهرجان كان السينمائي الدولي للاعلان عن مهرجان دبي السينمائي الدولي.
ويضم الوفد عبد الحميد جمعة الرئيس التنفيذي لمدينة دبي للاعلام ومجموعة من مسؤولي المدينة.
ويعتقد المسؤولون في دبي أن الاعلان عن المهرجان به سيعرف القائمين على هذه الصناعة بانطلاق المهرجان السينمائي الدولي الجديد في دبي والذي من المنتظر أن تعقد أولى دوراته خلال العام المقبل.
وقد أكد أعضاء الوفد قيمة الاعلان عن المهرجان في هذا المحفل الدولي الكبير الذي يفد اليه نخبة العاملين في صناعة السينما العالمية حيث سيمنح الاعلان مهرجان دبي السينمائي الدولي قاعدة انطلاق مثالية نحو العالمية من خلال التواصل مع أكبر شريحة ممكنة من المهتمين بصناعة السينما في أنحاء متفرقة من العالم. وأوضح أحمد بن بيات مدير عام سلطة المنطقة الحرة للتكنولوجيا والاعلام قيمة مشاركة دبي في مهرجان كان وقال "سوف نحاول من خلال مشاركتنا في هذا الحدث الهام إبراز قدرات دبي والفرص الممتازة التي يطرحها مهرجان دبي السينمائي الدولي أمام القائمين على السينما العالمية في اتجاه اكتشاف واحدة من أكبر الاسواق الاقليمية الناشئة لصناعة السينما.
وقال عبد الحميد جمعة الرئيس التنفيذي لمدينة دبي للاعلام أن مهرجان دبي سيكون من أهم الفعاليات البارزة على خريطة صناعة السينما في العالم بما يحفل به من مشاركات ضخمة ومتنوعة وربما يعد من أكثر المحافل السينمائية التي تحظى بمشاركة ضخمة من كافة تخصصات القائمين على صناعة السينما.
واضاف نعتقد أن المشاركة في مثل هذا الحدث الدولي الهام ستقدم لنا مساحة واسعة يمكن تسخيرها في خدمة أهداف مهرجان دبي السينمائي الدولي من ناحية التعريف به وبناء جسور فعالة للتواصل مع ممثلي صناعة السينما الوافدين الى كان من شتى أنحاء العالم.
يذكر ان دبي كانت قد أعلنت عن إطلاق مهرجان دبي السينمائي الدولي في شهر مارس 2003 وذلك في مبادرة لطرق باب السينما العالمية واستقطاب مشاركة واسعة النطاق تمثل نخبة الانتاج السينمائي العالمي بغية تعزيز صناعة السينما المحلية والاقليمية وإيجاد وسيط مثالي للتواصل مع أعلام صناعة السينما العالمية مع حشد كافة المعطيات اللازمة لوضع هذا المهرجان بقوة على الخارطة العالمية للسينما.
وقد أوضحت ادارة مهرجان دبي الدولي أن الدورة الاولى للمهرجان خلال العام 2004 سوف تحظى بمشاركة 100 من كبار نجوم وصناع السينما العالمية والمنتجين والمخرجين العالميين في حين ذكرت مصادر المهرجان أن عدد الدول المشاركة سيتجاوز 40 دولة من داخل وخارج المنطقة حيث حصلت ادارة المهرجان على تأكيدات من العديد من مؤسسات الانتاج السينمائي العملاقة بمشاركة أعمالهم ومن ضمنها ثلاثة أفلام سوف يتم عرضها للمرة الاولى خلال المهرجان.