دبي تجسر مع الشرق الأقصى في مجال النشر

القاهرة ـ من محمد الحمامصي
جمال الشحي مع المدير التنفيذي للمكتبة الوطنية في سنغافورة

أعلنت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم الأربعاء عن تحقيق نتائج مرضية خلال جولتها الترويجية لمعرض دبي الدولي لكتاب الطفل مع العديد من الناشرين في الشرق الأقصى، والذين عبروا عن رغبتهم بالمشاركة بهذا الحدث المقرر انطلاقه في فبراير/شباط 2010.
واجتمع وفد المؤسسة خلال زيارته لمعرض هونغ كونغ للكتاب مع عدد من الزوار والعارضين الرئيسيين.
كما زار الوفد سنغافورة لإجراء مباحثات مع وفود من كبار المسؤولين في مجلس إدارة المكتبة الوطنية ورابطة ناشرين الكتب في سنغافورة.
وقال جمال الشحي المدير التنفيذي لمعرض دبي الدولي لكتاب الطفل: ساهم الاهتمام الكبير الذي لمسناه من دور النشر وممثلي هذا القطاع في الشرق الأقصى في تعزيز ثقتنا بقدرة معرض دبي الدولي لكتاب الطفل على تحقيق النجاح المطلوب خاصة مع دنو موعد انطلاق هذا الحدث المرتقب.
وبناء على الإقبال الذي لمسناها خلال زيارتنا، نتطلع إلى بناء علاقات دائمة من خلال تعزيز مستوى التبادل الثقافي والأدبي.
ومن المتوقع أن يصبح المعرض الأول المخصص لكتاب الأطفال في دبي الوجهة الأفضل ونقطة استقطاب رئيسية للعائلات والطلاب على حد سواء.
وسيشهد معرض دبي الدولي لكتاب الطفل مشاركة واسعة من دور النشر من كافة أنحاء العالم، وسيستضيف مجموعة من الأنشطة والبرامج التي تلبي احتياجات مجموعة كبيرة من الفئات المستهدفة، والمهتمين بقطاع النشر، والمؤسسات التعليمية والجمهور بشكل عام.
كما سيوفر الحدث منصة مثالية للتواصل وفرصة فريدة للعارضين لتبادل حقوق النشر الدولية، وحضور ورش العمل والندوات، والترويج لكتبهم بين جمهور وعشاق القراءة.