دبي تبني «قرية المعرفة»

معرض دبي لتكنولوجيا المعلومات اصبح من اهم المعارض في العالم

دبي - أعلن في دبي عن أحدث مبادرة علمية تكنولوجية من ضمن المبادرات التي أعلن عنها في المدينة خلال السنوات الماضية، وتشمل المبادرة الجديدة إطلاق مشروع "قرية المعرفة"، وبحسب القائمين على المشروع فإنه يهدف إلى إقامة مجتمع معرفي متكامل قادر على إثراء عملية التعلم عن طريق بناء قاعدة تعليمية حديثة.
وأوضح محمد القرقاوي مدير عام منطقة دبي الحرة للتكنولوجيا والإعلام، أن الهدف الاستراتيجي من تشييد القرية هو صقل الطاقات الإبداعية وزيادة أعداد المتخصصين في مجال العمل المعرفي بما لذلك من اثر في تسريع معدلات نمو الاقتصاد الجديد محليا وإقليميا، مشيرا إلى أن المشروع أتي تنفيذه بتوجيهات من ولي عهد دبي ووزير الدفاع في دولة الإمارات الشيخ محمد بن راشد.
وأضاف القرقاوي" أن "قرية المعرفة" سوف تمتد على مساحة مليون قدم مربع داخل نطاق منطقة دبي الحرة للتكنولوجيا والإعلام، وسينتهي العمل بها في الربع الثاني من عام 2003. وسيتضمن المشروع أكاديمية الإعلام ومركز الإبداع ومركز التعليم الإلكتروني ومؤسسات الأبحاث ومكتبات الوسائط المتعددة ومركز تدريب الطلاب والخريجين الجدد ومراكز تدريبية وتعليمية لشركات تقنية المعلومات وجمعيات علمية وتقنية والشركات الحاضنة.
وأكد القرقاوي أن المبادرة الجديدة "تخدم توجهاتنا (في دبي) الرامية إلى ترسيخ موقعنا كمركز محوري للاقتصاد العالمي الجديد فقد سعينا لامتلاك الأدوات التي من شأنها تعزيز جهودنا لترسيخ أنماط فكرية جديدة تحمل سمات الإبداع".
وأشار المسؤول الإماراتي الذي يدير أهم المبادرات التي أطلقتها دبي خلال العامين الماضيين، إلى أن نشاط "قرية المعرفة" سيتعزز من خلال أنشطة أكاديمية الإعلام المزمع إنشائها ضمن المشروع الجديد، موضحا أن الأكاديمية ستشمل مراكز تدريبية تغطي نواحي إعلامية متعددة وتساهم في رفع مستويات الأداء الإعلامي في الإمارات ودول المنطقة، وتشجع الشركات والمؤسسات الحاضنة على الاستثمار في هذا القطاع الحيوي.
ويأمل المسؤولون في دبي أن يساعدهم المشروع، الذي لم يكشف النقاب عن حجم الاستثمارات فيه، على الارتقاء بطاقات الكوادر المحلية والإقليمية المتخصصة في مجال العمل المعرفي والتكنولوجي.
وبينت بعض مسودات المشروع أن "قرية المعرفة"، التي تعتبر الوحيدة من نوعها في المنطقة، ستعتمد على إطلاق برامج للتدريب العملي للطلاب والخريجين الجدد، حيث ستمنح تلك البرامج فرص للخريجين للاندماج بالحياة العملية في أسرع وقت ممكن، وسيتم تنفيذ هذه البرامج بالتعاون مع مؤسسات دولية متخصصة، وشركات عالمية رائدة في المجال المعرفي.
وأوضحت المسودات اهتمام المشروع بتنمية صناعة الإعلام والاستثمار فيها، حيث سيعول على أكاديمية الإعلام في هذا الجانب، حيث سيتم الاهتمام في المراكز التدريبية الإعلامية في مجالات الصحافة والدعاية والعلاقات العامة والبث الإذاعي والتلفزيوني والإنتاج الإعلامي.
وتعتبر مبادرة "قرية المعرفة" إلى جانب مبادرات مدينة دبي للإنترنت ومدينة الإعلام، من أهم السمات التي ستميز الطابع العام لمدينة دبي خلال السنوات المقبلة، ويأمل المسؤولون عن هذه المبادرات أن تشكل مجتمعة منطقة خاصة على مستوى الرصيد الفكري والطاقات البشرية المتخصصة على مستوى العالم. (ق.ب)