دبي تبدأ حملة ترويجية في الأسواق الروسية

مرحبا بكم إلى دبي

دبي - أطلقت دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي اليوم حملتها التسويقية والترويجية الشاملة داخل السوق الروسي بمشاركة 18 جهة من القطاعين الفندقية والسياحي ومراكز التسوق المختلفة بالامارة.
وقد عقدت الدائرة اجتماعا موسعا مع الجهات المعنية برئاسة محمد خميس بن حارب المدير التنفيذي لادارة العمليات والتسويق بالدائرة لمناقشة كافة تفاصيل الحملة وانطلاقها والاتفاق على كافة التفاصيل من حيث ترتيبات نشر الاعلانات والجدول الزمني لكل اعلان حسب الوسيلة التي سيبث من خلالها سواء كانت في الصحف أو المجلات أو الاذاعات أو فى محطات المترو والاذاعات الداخلية.
وأكد بن حارب أن هذه الحملة تستهدف تقوية تواجد دبي في السوق الروسي.مشيرا الى أن الدائرة تبذل قصارى جهدها لتنشيط هذا السوق مرة اخرى وذلك بالتعاون مع الجهات ذات الصلة.
وذكر أن السوق الروسي يعد واحدا من أهم الاسواق العالمية ويتميز بالنمو الدائم ومما يثبت جدارته انه لم يتأثر نهائيا بالاحداث العالمية الاخيرة موضحا أن الحملة التي يتم إطلاقها تتضمن طرح مبادرة جديدة عبارة عن جائزة شهرية قيمتها 5 آلاف دولار يجرى السحب عليها بين السواح الروس الذين يصلون دبي خلال زمن الحملة ويجرى السحب عليها بشكل رسمي حيث تستمر هذه الحملة لمدة ثلاثة أشهر.
وأشار محمد خميس بن حارب الى مشاركة مراكز التسوق والفنادق والشقق الفندقية والشركات السياحية في تدعيم الحملة والمساهمة في الترويج لدبي عامة ولها بشكل خاص موضحا أن هذه الجهات هي المستفيد المباشر من التدفق السياحي الروسي حيث يتوقع معها تنشيط الحركة التجارية وزيادة نسب المبيعات أضافه الى ارتفاع نسب الاشغال بالفنادق والشقق الفندقية.
وقال أن الحملة الاعلانية التي تطلقها الدائرة بالسوق الروسي اعتبارا من منتصف الشهر الجاري وتستمر حتى سبتمبر المقبل تشمل مختلف وسائل الاعلام إضافة الى وضع إعلانات الشوارع وعلى المباني وداخل محطات المترو وإذاعة الاعلانات في الاذاعات الداخلية لوسائل المواصلات الرسمية بهدف الترويج لمهرجان مفاجآت الصيف.
وتتزامن حملة الترويج السياحية الإماراتية مع الاستعداد لاطلاق حملة اخرى الاربعاء المقبل في دول مجلس التعاون الخليجي لزيادة اعداد زوار مهرجان مفاجئات صيف دبي.
وستتضمن الحملة بث إعلانات تلفزيونية في العديد من المحطات الفضائية المشهورة.
ووفقا للمنظمين فإن أن الاحصائيات تؤكد أن نسبة الاشغال بفنادق دبي خلال فصل الصيف وخاصة في شهر أغسطس يعتبر من أعلى معدلات الاشغال على مدار العام لذلك فإن الحملة تستهدف ليس فقط المحافظة على هذه النسب بل زيادتها الى أكثر من ذلك.
وتأتي هذه الحملة استكمالا للحملات السابقة التي بدأت بالصحف في وقت سابق من هذا العام لتنتقل هذه المرة الى التلفزيون، وهي موجهة لكافة شرائح المجتمع لكنها تركز بشكل اكبر على العائلات الخليجية التي ترغب في قضاء اجازة مريحة بصحبة اطفالها.