دبي تبحث مستقبل سلامة الأغذية

التفتيش الغذائي يضمن الوقاية من الأمراض

دبي - أعلنت بلدية دبي عن تنظيمها الدورة السابعة لمؤتمر دبي العالمي لسلامة الأغذية بالتعاون مع الجمعية الدولية لحماية الأغذية تحت شعار "مستقبل سلامة الأغذية" وذلك في الفترة الممتدة من 21 إلى 23 فبراير/شباط المقبل.

وقال خالد العوضي مدير إدارة الرقابة الغذائية ببلدية دبي ورئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر ان الدورة القادمة للمؤتمر تأتي في ظل تحديات كبيرة تواجه السلامة الغذائية على مستوى العالم. مشيرا الى حادثة التسممات الجماعية بسبب التلوث ببكتيريا "الإيشيريشيا كولاي 0104" والتي حدثت في ألمانيا صيف هذا العام.

واوضح ان هذه الحادثة التي راح ضحيتها أكثر من 45 شخصاً ألقت بظلالها على مستقبل السلامة الغذائية حيث اتضح جلياً مدى صعوبة التحكم في السلسلة الغذائية دون تعاون ومشاركة فاعلة من كافة الجهات المسؤولة عن سلامة الأغذية بدءا من الانتاج الأولي وحتى طاولة المستهلك.

وأضاف انه من المتوقع أن تتصدر هذه الحادثة وغيرها من التحديات جدول أعمال المؤتمر وذلك على غرار ما حدث في الدورات السابقة لهذا المؤتمر والتي ظلت تناقش آخر تطورات السلامة الغذائية وسبل الوصول لحلول عملية وعلمية للعقبات التي تعترض سبيل ضمان غذاء سليم وآمن.

وأشار إلى أن دورة هذا العام تأتي استثنائية نظرا للمشاركة الواسعة فيها من الجمعية الدولية لحماية الأغذية، والتي تعتبر من أهم الجمعيات المهنية في السلامة الغذائية على مستوى العالم، حيث سيتم عقد ندوة خاصة للجمعية على هامش المؤتمر هي الأولى من نوعها التي تعقد في المنطقة وخارج أوروبا وأمريكا الشمالية.

ولفت إلى مشاركة العديد من الجهات الرقابية والعلمية من داخل الدولة وخارجها فى فعاليات المؤتمر ومنها وزارة البيئة والمياه وهيئة الصحة بدبي وهيئة الصحة بأبو ظبي وجهاز أبوظبي للرقابة الغذائية و جامعة الإمارات وأجهزة الرقابة الغذائية المحلية والإقليمية ومنظمة الصحة العالمية والزراعة والأغذية التابعتين للأمم المتحدة ومركز مراقبة الأمراض الأمريكي إضافة إلى العديد من الجهات الرقابية الدولية من أوروبا وأمريكا وأستراليا وآسيا وأفريقيا.

وأوضح انه سيتم خلال فعاليات المؤتمر استعراض العديد من البحوث والأوراق العلمية والدراسات واللوحات العلمية والارشادية الى جانب تنظيم عدد من ورشات العمل حول سلامة الأغذية، منوها بأن محاور الأوراق العلمية والبحوث تضم موضوعات عن مستقبل السلامة الغذائية على المستوى المحلي والإقليمي والدولي وأفضل الممارسات المحلية والعالمية في مجال التفتيش الغذائي وأفضل الممارسات المحلية والعالمية في مجال فحص الأغذية والتحديات التي تواجه سلامة الأغذية على المستوى المحلي والإقليمي.

وذكر العوضي ان عددا من المختصين من إدارتي الرقابة الغذائية ومختبر دبي المركزي ببلدية دبي سيقدمون خلال المؤتمر العديد من البحوث والدراسات والتي تتمحور حول آخر مستجدات برنامج تقصي الأمراض المنقولة عبر الغذاء و طرق فحص وتحليل الأغذية اضافة الى عرضً لبعض المسوحات التي تم تنفيذها من قبل إدارتي الرقابة الغذائية ومختبر دبي المركزي.