دبي تبحث عن استراتيجية للسلامة البحرية

ترسيخ مكانة دبي كمركز متميز في القطاع البحري

دبي ـ بحثت "سلطة مدينة دبي الملاحية" مع القيادة العامة لشرطة دبي امكانية وضع استراتيجيات جديدة وأنظمة للأمن والسلامة البحرية وعمليات تسجيل الوسائل البحرية والتدريب وإصدار تراخيص قيادتها.

وتم خلال اللقاء الذي حضره العميد عبد الجليل مهدي والعقيد محمد الزعابي بحث إمكانية مشاركة القيادة العامة لشرطة دبي في المناقشات المتعلقة بإعداد اللوائح الملاحية الخاصة التي تعمل "سلطة مدينة دبي الملاحية" على إعدادها والتطرق الى خدمة "رسينا" التي أطلقتها "سلطة مدينة دبي الملاحية" اخيراً لخدمة القطاع الملاحي في إمارة دبي.

وأعلن عامر علي المدير التنفيذي لسلطة مدينة دبي الملاحية نية سلطة المدينة إصدار قوانين ولوائح جديدة تهدف الى تحسين قطاع الملاحة على اختلاف نشاطاته تماشياً مع مسعى السلطة الرامي إلى تسريع وتبسيط إجراءات تسجيل وترخيص الوسائل البحرية على شتَّى أنواعها في إمارة دبي.

واضاف عامر علي ان سلطة مدينة دبي الملاحية تقوم باتخاذ خطوات ملموسة لتطوير الخدمات البحرية وترسيخ مكانة دبي كمركز متميز في القطاع البحري حيث تمثل خدمة التسجيل والترخيص البحري إحدى المبادرات الرئيسية التي ستساعدنا على تحقيق أهدافنا إذ ستكون بمثابة منصة ملائمة وفعالة تهدف إلى تسهيل إجراءات التسجيل بالإضافة إلى الأنشطة البحرية الأخرى ذات الصلة.

والجدير بالذكر أن "مدينة دبي الملاحية" تشمل المجمع الملاحي المتعدد الأغراض ومجموعة متكاملة من المرافق الصناعية والتجارية والسكنية والترفيهية.
وتتوزع مرافق المدينة على ست مناطق مميزة هي مكاتب وسكن المرفأ "هاربور أوفسيز آند ريزيدنس"، والمركز الملاحي، ومجمع مدينة دبي الملاحية التعليمي، ومنطقة المارينا والمنطقة الصناعية التي تديرها "أحواض دبي الجافة".
ويتميَّز هذا المشروع الضخم بسياسته المناصرة للبيئة حيث يفرض على جميع المشاريع المقامة داخله الحصول على شهادة الأبنية الخضراء لضمان الحفاظ على استهلاك الطاقة وتوفير ظروف معيشية متطورة.