دبي السينمائي الدولي ينفرد بـ'الاحتيال الأميركي'

توقعات باقتناصه لجوائز عالمية

ابوظبي - أعلن "مهرجان دبي السينمائي الدولي" الاثنين اختيار فيلم "الاحتيال الأميركي" للمخرج "ديفيد أو راسل" ليكون فيلم ختام الدورة العاشرة للمهرجان.

وستشهد الدورة العاشرة من مهرجان دبي السينمائي الدولي والمقرر انطلاقها في السادس من ديسمبر/كانون أول وجود مكثف للسينما العربية يقدر بـ60 بالمئة.

واعتبر ال مسعود أمر الله آل علي المدير الفني لمهرجان دبي السينمائي الدولي إن المهرجان الذي يحتفل بعامه العاشر الشهر المقبل "يهدف الى تصحيح الصورة المشوهة للمواطن العربي والمسلمين منذ تفجيرات 11 أيلول/سبتمبر".

وتقام في واشنطن الذكرى السنوية للهجمات التي نفذت بطائرات مخطوفة وادت الى تدمير برجي التجارة العالمي.

وادت تلك الحادثة المروعة التي هزت العالم باسره الى ادخال العرب في قفص الارهاب والتعصب الديني واصبحت نظرات الغرب اليهم ممزوجة بطابع الريبة والخوف منهم.

وتدور أحداث فيلم "الاحتيال الأميركي" حول فضيحة "أبسكام" التي طالت عددًا من أعضاء مجلس النواب الأميركي في أواخر سبعينيات القرن الماضي.

وفيلم "الاحتيال الأمريكي" بطولة مجموعة من نجوم السينما العالمي، منهم كريسيان بايل وأمي آدمز وجيريمي رينر وبرادلي كوبر وجنيفر لورانس وروبرت دي نيرو، وتدور أحداثه حول فضيحة "أبسكام" التي طالت عددا من أعضاء الكونغرس الأمريكي أواخر سبعينيات القرن الماضي.

وتُعتبر "أبسكام" من أكثر فضائح الساسة الأميركيين التي أثارت جدلًا واسعًا في أوساط مجتمع الولايات المتحدة وأصابت المجتمع بصدمة كبيرة.

وكشف الغطاء عن الفضيحة في الفيلم الاميركي الجديد كل من النصاب المحترف إرفينج روزينفيلد (كريستيان بايل)، الذي يضطر هو وشريكته في النصب والاحتيال، والبريطانية سيدني بروسير (أمي آدمز)، للعمل مع العميل الفيدرالي ريتشي ديماسو (برادلي كوبر)، والذي يدفع بهما دون رحمة إلى مجتمع ولاية نيوغيرسي، مكان رجال السلطة والمافيا الذين يختلط لديهم الترف الزائف بالخديعة والقتل بدم بارد.

ويلعب غيريمي رينر دور "كارمن بوليتو" السياسي البارز الواهم الحالم، الذي يقع بين مطرقة الاحتيال وسندان مكتب التحقيقات الفيدرالي، وتظهر روزالين (جنيفر لورانس) زوجة إرفينغ على الساحة بطريقة غير متوقعة، لتجذب ذلك الخيط الذي يقلب المشهد رأسًا على عقب.

ورغم أن الفيلم لم يعرض حتى الان على الجمهور، إلا أنه نجح في إثارة جدل واسع في أوساط كبار نقاد سينما العالم، الذين يتوقعون حصوله على العديد من الجوائز العالمية.

وقالت إدارة المهرجان في بيان إن "مهرجان دبي السينمائي الدولي.. هو أول مهرجان سينمائي على مستوى العالم يعرض فيلم "الاحتيال الأمريكي"، الذي أنتجته شركة "انابورنا" لمالكتها المنتجة ميجان إليسون، وشركة "أطلس" إنترتينمنت" لمالكها المنتج تشاك روفين، والذي ستوزعه شركة "إيطاليا فيلمز" في منطقة الشرق الأوسط".

وفي الذكرى العاشرة لانطلاقة مهرجان دبي السينمائي الدولي، أصدرت إدارة المهرجان كتابًا مرجعيًا حول أهم محطات السينما العربية خلال العقود الماضية، بعنوان "سينما الشغف: قائمة مهرجان دبي السينمائي لأهم 100 فيلم عربي".