دار الشعر بمراكش تنظم ندوة حول 'الشعر المغربي وأسئلة الترجمة'

شاعر في ضيافة الأطفال

مراكش (المغرب) ـ تنظم دار الشعر بمراكش ندوة حول "الشعر المغربي وأسئلة الترجمة"، وذلك مساء الجمعة 23 فبراير/شباط الجاري، في بهو المكتبة الوسائطية بالمركز الثقافي الداوديات، وبمشاركة نخبة من الباحثين والمترجمين تستقصي هذه العلاقة المركبة بين المنجز الشعري المغربي والترجمة.

وتنفتح هذه الندوة على أسئلة راهنية اليوم، ترتبط في عمقها بأسئلة التحديث الشعري، أسئلة ترصد الى أي مدى استطاع منجزنا الشعري المغربي الانفتاح على البعد الكوني من خلال فعل الترجمة؟ كما ستتوقف مداخلات الباحثين عند واقع الترجمة في المغرب، خصوصا ترجمة الشعر المغربي وعبوره الى جغرافيات شعرية وثقافية كونية.

ويشارك في هذه الندوة الشاعر والباحث صلاح بوسريف، والذي شكل، ولا يزال، صوتا رصينا داخل المشهد الثقافي المغربي، في قدرته على الجمع بين تجربة شعرية خصبة وصوت الباحث والناقد الراصد لأعطاب ثقافتنا المغربية وقضاياها الجوهرية.

كما يشارك في الندوة الشاعر والمترجم نور الدين الزويتني، الجامعي والمنشغل بقضايا الترجمة وأسئلتها إلى جانب تجربته الشعرية المنفتحة على النص الشعري العابر للحدود.

كما تعرف الندوة مشاركة المترجمة والشاعرة مليكة الوالي، الباحثة في الثقافة الشعبية والجامعية في مادة اللغة الانجليزية في جامعة القاضي عياض بمراكش.

وتتواصل صباح السبت 24 فبراير/شباط 2018، بمقر دار الشعر، فقرة "شاعر في ضيافة الأطفال"، وهي ورشة في تقنيات الكتابة الشعرية موجهة للفئات الصغرى والشابة والشغوفين بالشعر. وسيؤطر هذه الورشة الشاعر والأستاذ الجامعي محمد مراح، بحضور ضيف الورشة الشاعر صلاح بوسريف، في لقاء مفتوح حول تجربته في الشعر والكتابة.