دار الأوبرا السلطانية مسقط تنتج "طرح البحر"

"طرح البحر" هي أول أوبرا عربية يتم تلحينها وتوزيعها كليا بإبداع الفنان المصري منير الوسيمي.


"طرح البحر" تضم مواهب شابة تتناول الحياة في مجتمع الصيادين العرب في قالب فني يجمع بين القصة والاغاني والباليه


العرض من إنتاج دار الاوبرا السلطانية مسقط، وكتب الأغاني له الشاعر أحمد حداد، وصممت الملابس المهندسة أسماء عبدالشافي

القاهرة ـ أعلن الدكتور عصام الملاح مستشار مجلس الإدارة للبرامج والفعاليات بدار الاوبرا السلطانية مسقط بسلطنة عمان أنه سيتم تقديم أوبرا "طرح البحر" باللهجة المصرية في الموسم الجديد للأوبرا 2019/2020، كما ستشارك "الأوركسترا السيمفونية السلطانية العُمانية" لأول مرة في مصاحبة كاملة لأوبرا طرح البحر.
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي أقيم منذ أيام لكامل بن فهد بن محمود آل سعيد عضو مجلس إدارة دار الأوبرا السلطانية مسقط، بحضور: أمبيرتو فاني مدير عام دار الأوبرا السلطانية مسقط ومدير الإدارة الفنية، والدكتور ناصر الطائي مدير إدارة المركز الثقافي مستشار مجلس الإدارة، تحدث الجميع عن تفاصيل الموسم الجديد والذي يبدأ من شهر سبتمبر/أيلول المقبل وحتى شهر أبريل/نيسان من العام القادم.
وقال: إذ تفخر إدارة دار الأوبرا السلطانية مسقط بإنتاج العرض العالمي الأول لأوبرا "طرح البحر" وهي أول أوبرا عربية يتم تلحينها وتوزيعها كليا بإبداع الفنان المصري منير الوسيمي وهي مكتوبة بالكامل بلغة سهلة ليفهمها المواطن العربي البسيط.
أوبرا "طرح البحر" أوبرا عربية من تأليف الموسيقار منير الوسيمي وهو النقيب الأسبق للموسيقيين المصريين، وأستاذ غير متفرغ للمسرح الغنائي بجامعة الإسكندرية، وقائد أوركسترا فرقة رضا سابقاً، وقام بعمل التوزيع الموسيقى للعديد من الملحنين من جيله وكذلك للموسيقار الكبير سيد مكاوي، والحاصل على العديد من الجوائز، وهذا هو العرض العالمي الأول لها والمقرر له مساء يومي الخميس والجمعة 20-21 فبراير/شباط 2020.
وتضم أوبرا "طرح البحر" مواهب شابة تتناول الحياة في مجتمع الصيادين العرب في قالب فني يجمع بين القصة والاغاني والباليه يعكس لوحات موسيقية رائعة، وتكتمل تلك اللوحات بمصاحبة الاوركسترا السيمفونية السلطانية العمانية بالنغم الشادي للأغنيات الفردية والمقطوعات الكورالية، كما يتميز العرض بالإخراج الأوبرالي باستخدام العناصر الحديثة في الإضاءة والجرافيكس والديكور والملابس.
العرض من إنتاج دار الاوبرا السلطانية مسقط، وكتب الأغاني له الشاعر أحمد حداد، وصممت الملابس المهندسة أسماء عبدالشافي، وقيادة الأوركسترا والكورال ستكون للدكتور أسامة علي، ومن المقرر إقامة محاضرة خاصة قبل العرض بساعة للحديث عن فن الأوبرا وحول أوبرا طرح البحر.

ولقد عاد من سلطنة عمان الموسيقار منير الوسيمي بصحبة المخرج الكبير دكتور عبدالله سعد ودكتور عمرو عبدالله المشرف العام على أعمال الديكور والإضاءة والجرافيكس بعد أن عاينوا دار الأوبرا واكتشفوا ما فيها من إمكانات عظيمة خاصة بعد اجتماعهم مع مجموعة التقنيين بالدار، وذلك تمهيدا لإجراء البروفات اللازمة على مسرح الدار بمسقط وبعد الاتفاق النهائي صدر كتيب خاص ببرنامج عروض الموسم الجديد متضمنا نبذة عن أوبرا طرح البحر ومواعيد عرضها.
وصرح الموسيقار الوسيمي: أنه قد زار دول كثيرة وعاين بها مسارح متطورة لكنه لم ير دار أوبرا مثل أوبرا مسقط حيث تعتبر هي أحدث دور العرض التي رآها حتى الآن وأكثرها إمكانات حديثة.
يذكر أن دار الأوبرا السلطانية مسقط هي أول دار أوبرا في منطقة الخليج العربي، حيث أمر السلطان قابوس سلطان سلطنة عُمان ببنائها على شاطئ القرم بمحافظة مسقط بتكلفة 240 مليون دولار، و افتتحت في 12 أكتوبر/تشرين الأول 2011. وتعتبر هي أول دار أوبرا تستخدم تقنيات عرض الوسائط المتعددة عن طريق شاشات تفاعلية في المقاعد كما تم استخدام أحدث تقنيات الصوت والإضاءة في المسرح الكبير للدار.