خيبة امل كبيرة للفرنسيين في اولمبياد بيونغ تشانغ

سقوط عنيف للفرنسيين

بيونغ تشانغ (كوريا الجنوبية) - ودعت الاميركية المخضرمة ليندسي فون سباق الانحدار في التزلج الالبي ضمن الالعاب الاولمبية الشتوية المقامة في بيونغ تشانغ باحرازها البرونزية الاربعاء في اليوم الحادي عشر الذي شهد سقوطا عنيفا لعدد من المتسابقين في تزلج السباقات الطويلة وكان شاهدا على خيبة امل كبيرة لدى الفرنسيين.

وقالت فون (33 عاما) وداعا للانحدار دون ان تتعرض للسقوط، لكن في الوقت نفسه دون ان تحرز الذهب الذي كانت تمني النفس به بعد تتويجها في فانكوفر 2010، علما بان الاصابة حرمتها من المشاركة في اولمبياد 2014 في سوتشي الروسية.

وبعد حلولها في المركز السادس في التعرج الطويل خلال مشاركتها الحالية، لا تزال فون تملك فرصة الصعود على احدى درجات منصة التتويج الخميس في الثنائية (كومبينيه)، لكن الذهب شبه محجوز للنجمة الصاعدة مواطنتها ميكايلا شيفرين (22 عاما).

وقالت صاحبة احد الانجازات الكبيرة في كأس العالم --(81 فوزا بفارق 5 انتصارات عن الرقم القياسي المسجل باسم السويدي اينغمار ستينمارك)-- "اني اعاني بدنيا. جسدي لا يساعدني كثيرا، لكني محظوظة لاني ما زلت امارس هذه الرياضة وصعدت الى المنصة في اخر سباق لي في الانحدار".

واضافت "بالتأكيد، سافتقد الالعاب الاولمبية الشتوية".

- اول ايطالية -

وامضت النجمة لاميركية وقتا مسليا الى جانب صوفيا غوجيا التي باتت اول ايطالية تحرز ذهبية هذا السباق، لكنها لم تخف حزنها لاخفاقها في تكرار انجاز فانكوفر.

وانضمت ابنة برغامو الملقبة بـ"الكافلو ماتو" (اي الحصان الجامح)، الى مواطنها زينو كولو، اول ايطالي يتوج بهذا السباق في اولمبياد 1952 في اوسلو، بعد اربعة اعوام من ادخاله الى الالعاب الشتوية عام 1948 في سانت موريتس السويسرية.

وقطعت غوجيا المسافة بزمن 1:39.22 دقيقة، وتقدمت على النروجية راغنهيلد موفينكل (1:39.31 د)، وحلت فون في المركز الثالث واكتفت بالبرونزية (1:39.69 د).

وقدمت الايطالية ابنة الـ 25 عاما اليوم دليلا على انها افضل رياضية في هذا الاختصاص خلال الموسم الحالي حيث تحتل صدارة ترتيب مسابقة كأس العالم بفوزها في مرحلتين حتى الان بعد ان توجت باللقب العام الماضي.

وتخفف ذهبية غوجيا من خيبة الامل الايطالية لان ايا من زميلاتها الثلاث الاخرى في الفريق (ناديا فانكيني وفيديريكا بيرنيوني ونيكول ديلاغو) لم تصل خط النهاية.

وقالت "اليوم، قمت بسباق رائع جدا دون اي خطأ، وهذا الامر لم يكن مضمونا بالنسبة الي"، في اشارة الى الخطأ الذي ارتكبته السبت وحرمها من ذهبية التعرج الطويل.

واضافت "كنت واثقة من نفسي. انا احترم (المتسابقات) الاخريات، لكن خلال السباق لا نفكر الا بأنفسنا. ركزت على المنعطف تلو الاخر".

واشادت غوجيا بالاميركية فون، واشارت كل منهما الى "الاحترام المتبادل" بينهما.

وقالت غوجيا "هي تفوز وانا افوز. هذه هي حال المنافسة بيننا منذ عام، وعندما بدأ السباق كنا صديقتين، وهذا امر رائع بحد ذاته".

من جانبه، قال المسؤول عن المنتخب الايطالي ماتيو غوادانييني "انه حلم تحول الى حقيقة بالنسبة الى فتاة تعمل بجد، وتؤمن بالفوز وتملك مؤهلات كبيرة لا سيما في السرعة".

- خيبة فرنسية كبيرة -

اصيب المنتخب الفرنسي في تزلج المسافات الطويلة الذي احرز ثلاثية تاريخية في سوتشي 2014، بخيبة امل كبيرة بعد سباق كارثي حيث لم يبلغ اي من اعضاء الفريق الاربعة النهائي.

وفقد جان فريديريك شابوي اللقب بخروجه من ربع النهائي، فيما خرج فرانسوا بلاس من الدور ذاته، وارنو بوفولنتا، صاحب الفضية من نصف النهائي.

واصيب الفرنسي الرابع تيرانس تشيكنافوريان بكسر في قصبة الساق في ثمن النهائي، ونقل الى احد المستشفيات حيث ستجرى له عملية مساء الاربعاء، حسب ما اكد لوكالة فرانس برس عضو في الوفد الفرنسي المشارك في الالعاب.

ولم يكن الفرنسي تشيكنافوريان الوحيد الذي تعرض للسقوط في هذه التصفيات، ولقي الكندي كريستوفر ديلبوسكو مصيرا مشابها واجلي من المضمار على حمالة بعد سقوط عنيف نقل على اثره الى احد المستشفيات ايضا دون ان يبلغ عن اصابته بكسور.

وفاز الكندي برادي ليمان بذهبية السباق بعد ان حل امام السويسري مارك بيشوفبرغر، وذهبت البرونزية للرياضي الاولمبي الروسي سيرغي ريدزيك بعد انسحاب الكندي الاخر ةكيفن دروري.

وعزز ليمان (31 عاما)، صاحب المركز الرابع في سوتشي 2014، موقع كندا في المركز الثالث على جدول الميداليات بعد ان اهداها الذهبية التاسعة (مقابل 11 ذهبية لكل من النروج والمانيا).