خيبة امل كبيرة في الشانزيليزيه

نكسة كروية

باريس - صرخ الالاف من المشجعين الفرنسيين الذين تجمعوا في جادة الشانزيليزيه معربين عن خيبة املهم بعد خسارة منتخب بلاده امام ايطاليا 3-5 بركلات الترجيح في المباراة النهائية للنسخة الثامنة عشرة من كأس العالم لكرة القدم الاحد في برلين.
وترك بعض المشجعين الجادة مباشرة بعد نهاية المباراة بعد ان تجمعوا فيها ساعات كثيرة قبل انطلاقها لحضورها على شاشة عملاقة، فيما أطلق بعض الاخر المفرقعات.
وقال احد المشجعين ويدعى ميشال "لم تكن المباراة جيدة، سأعود الى بيتي".
وقال مشجع اخر من نافدة بيته بصوت عال معبر عن الفرحة "نحن في المركز الثاني" مضيفا "تحلوا بالروح الرياضية، لقد فاز المنتخب الايطالي".
واعرب جميل منصور (21 عاما) عن استيائه للخسارة، وقال "زيدان لا يستحق نهاية بهذه الطريقة".
واوضح أحمد (34 عاما) "كنت اتمنى ان ينهي زيدان مسيرته بطريقة اخرى".
وقالت سيندي (24 عاما) "لم يتحل زيدان بالروح الرياضية في مباراته الاخيرة".
وقال المهدي بلقاسم (55 عاما) الذي حضر وعائلته من نانت لمشاهدة المباراة في الشانزيليزيه "ليست لدينا مناسبات كثيرة للاحتفال في فرنسا، وكان اللقب العالمي مناسبة للقيام بذلك لكن خاب املنا ونحن مستاؤون لذلك". في المقابل، ووسط المشجعين المستائين اطلق مشجع ايطالي في الثلاثينيات هتافاته فرحا بالفوز مع بعض مواطنيه وقال "كنا الافضل، ليس هناك ما يقال غير ذلك. الان على الفرنسيين ان يتقبلوا الخسارة".
وفي جادة قريبة من الشانزيليزيه اصر بعض المشجعين على الاحتفال والرقص وقرع الطبول رغم الخسارة حاملين اعلاما وطنية فرنسية وجزائرية وتركية وعاجية. وقال امادو تراوري "رغم الخسارة فان كرة القدم شىء رائع، انها الشىء الوحيد الذي نتضامن فيه. نحتفل اليوم باسابيع الوحدة التي جمعتنا طيلة مباريات المنتخب الفرنسي".