'خليج القراصنة' يسقط تحت سيطرة العدالة

هل هي النهاية؟

ستوكهولم – توقف موقع "ذي بيرات باي" الشهير لمشاركة ملفات التورنت عن العمل، بعد ان داهمت الشرطة السويدية الثلاثاء مبنى في العاصمة ستوكهولم يستخدم لإدارة خوادم الموقع.

وقال المستخدمون ان الرابط الاساسي لموقع "خليج القراصنة" تعطل فور مصادرة الشرطة السويدية للخوادم وأجهزة الكمبيوتر التي استخدمت لإدارة الشبكة.

ويعد موقع "ذي بيرات باي"(خليج القراصنة) واحدا من أشهر مواقع مشاركة ملفات التورنت على الإنترنت، وهو الموقع الذي يواجه الكثير من المشاكل القانونية بسبب نشره لملفات مقرصنة تنتهك حقوق النشر والملكية الفكرية.

وشمل التوقف جميع المواقع التابعة لخدمة مشاركة ملفات التورنت، من مواقع لمشاركة النصوص والصور وغيرها من الوسائط.

وذكرت الشرطة السويدية في بيان على لسان منسقها لشئون حماية الملكية الفكرية، أن المداهمة تمت بناء على تحقيق في بلاغات باستخدام تلك الخوادم في عمليات انتهكت قوانين الملكية الفكرية.

وكانت محاكم سويدية اصدرت في العام 2009، احكاما بالسجن ضد مؤسسي الموقع، اثر ادانتهم بنشر مواد مقرصنة.

واعرب بيتر سوند المؤسس المشارك لموقع خليج القراصنة والذي اطلق سراحه مؤخرا بعد قضائه خمسة اشهر في السجن، عن خيبة أمله نتيجة إغلاق الموقع، واستهجن على مدونته الشخصية عدم اهتمام الكثيرين بالموقع، وقال أنه لا أحد يهتم بالذهاب بالموقع نحو المزيد من التطوير.

وقال سوند في نهاية حديثه بأنه يبدو من الجيد إغلاق الموقع بشكل نهائي لكن العار الحقيقي أن يتم إغلاق الموقع بهذه الصورة.

وقامت الشرطة في نوفمبر/تشرين الثاني بإلقاء القبض على المؤسس الثالث والأخير لموقع خليج القراصنة المعرف باسم "اناكاتا"، بعد عدة محاولات فاشلة للقبض عليه.

ووفقا لمصادر حقوقية، يبدو أن "اناكاتا" يواجه حكما بالسجن يصل إلى ستة أعوام بعد أن تمت إدانته في قضية تتعلق باختراق مواقع حكومية في الدولة الأوروبية.

وبعد تعرض المؤسسين الثلاثة للسجن، بات من غير الواضح ما إذا كان الموقع سيعود أم لا، خاصة بعد انقطاع الخدمة بعد فترة وجيزة من مداهمة الشرطة.

وتحجب دول كثيرة في العالم الموقع باعتباره مخالفا منها دول عربية مثل المملكة العربية السعودية التي قالت في أبريل/نيسان أن الموقع مخالف لأنظمة وزارة الثقافة والإعلام.