خليجي 18: السعودية الى نصف النهائي

اثارة امتعت المشجعين السعوديين

ابو ظبي - تأهلت السعودية الى نصف نهائي دورة كأس الخليج الثامنة عشرة لكرة القدم التي تستضيفها ابو ظبي حتى 30 كانون الثاني/يناير بفوزها على العراق 1-صفر اليوم الاربعاء في الجولة الثالثة الاخيرة من منافسات المجموعة الثانية.
وسجل ياسر القحطاني (12 من ركلة جزاء) الهدف.
وخرج العراق من الدور الاول بعد ان خطفت البحرين البطاقة الثانية بفوزها على قطر 2-1.
ورفعت السعودية رصيدها الى سبع نقاط في صدارة المجموعة، تليها البحرين باربع نقاط بفارق الاهداف امام العراق، ثم قطر رابعة واخيرة بنقطة واحدة، ففقدت بالتالي الللقب الذي احرزته في النسخة الماضية على ارضها.
وتوجت قطر بطلة في "خليجي 17" للمرة الثانية في تاريخها بفوزها على عمان في المباراة النهائية بركلات الترجيح 5-4 بعد انتهاء الوقتين الاصلي والاضافي 1-1.
وكانت عمان والامارات حجزتا بطاقتي المجموعة الاولى الى نصف النهائي.
وفي دور الاربعة السبت المقبل، تلتقي عمان مع البحرين، والسعودية مع الامارات.
وافتقد المنتخب السعودي في هذه المباراة جهود قائده حسين عبد الغني ونايف عبد القاضي بسبب الاصابة، وسعود كريري للايقاف، فيما غاب عن المنتخب العراقي يونس محمود الموقوف لنيله انذارين.
وجاء الشوط الاول سريعا وجيد المستوى من الجانبين اللذين بحثا عن التسجيل منذ البداية وحصل كل منهما على عدد من الفرص خصوصا المنتخب السعودي، ووصل كل منهما الى منطقة الاخر كان عبر هجمات منظمة شهدت جملا تكتيكية مميزة.
وافتتح المنتخب السعودي التسجيل مبكرا وتحديدا في الدقيقة الثانية عشرة عندما مرر مالك معاذ كرة متقنة الى ياسر القحطاني داخل المنطقة لكنه تعرض لعرقلة من الحارس نور صبري فاحتسب الحكم الاماراتي حمد علي ركلة جزاء انبرى لها القحطاني بنفسه وارسل الكرة بنجاح في الزاوية اليسرى للمرمى.
ورفع القحطاني رصيده الى ثلاثة اهداف فتشارك في صدارة ترتيب الهدافين مع الاماراتي اسماعيل مطر.
وكاد القحطاني ومعاذ يكرران المحاولة بعد ثلاث دقائق حين مرر الاول كرة الى الثاني هذه المرة لكن نور صبري سيطر على كرته.
وسنحت فرصة رائعة للعراق اثر كرة من مهدي كريم الى حيدر عبد الامير الذي حولها الى عماد محمد داخل المنطقة فاستقبلها على صدره وسددها ببراعة مرت امام المرمى مباشرة (17).
وفي اخطر الفرص العراقية من بداية المباراة كرة تهيأت امام عماد محمد امام المرمى فسددها من زاوية صعبة في الشباك الجانبي من الجهة اليسرى (28).
وازدادت لائحة المصابين في المنتخب السعودي بعد اصابة عمر الغامدي الذي لم يتمكن من اكمال المباراة فاشرك المدرب البرازيلي ماركوس باكيتا بدر الحقباني بدلا منه في الدقيقة 30.
وكثف المنتخب العراقي هجماته وحاول الاختراق من العمق خصوصا عبر عماد محمد وهوار محمد ومهدي كريم لكن الدفاع السعودي لم يترك لهم مساحات خالية للتقدم او التسديد.
وتلقى العراق ضربة قوية في الدقيقة 40 عندما تلقى المدافع حيدر عبودي الانذار الثاني اثر عرقلته ياسر القحطاني المنطلق للانفراد بالمرمى، فاضطر الى اكمال المباراة بعشرة لاعبين.
ونفذ محمد الشلهوب كرة من ركلة حرة من نحو عشرين مترا فارسلها بيسراه لكن نور صبري ابعدها ببراعة (42)، ثم تكفل صبري بابطال مفعول كرة خطرة من رأس ياسر القحطاني بعد ثوان.
وحاول القحطاني انهاء الشوط الاول بهدف ثان عندما وصلت اليه كرة من هجمة مرتدة فسددها قوية مرت قريبة من القائم الايسر في الوقت بدل الضائع.
وهدأ الايقاع نسبيا في الشوط الثاني رغم المحاولات من الطرفين، ففشل المنتخب السعودي في الاستفادة من النقص العددي لدى منافسه لاضافة مزيد من الاهداف، والمنتخب العراقي في ادراك التعادل على الاقل للبقاء في دائرة المنافسة.
وكانت الفرصة الاولى من هوار محمد الذي نفذ ركلة حرة على مشارف المنطقة لكن كرته علت العارضة السعودية (48)، وافلت مرمى السعودية من هدف التعادل بعد ثلاث دقائق اثر كرة وصلت الى عماد محمد في الجهة اليمنى فتخطى مدافعا وسددها بيسراه ابعدها الحارس محمد خوجة ببراعة الى ركنية.
وسنحت فرصة خطيرة للسعودية لتسجيل الهدف الثاني اثر هجمة مرتدة سريعة حيث انفرد الشلهوب ومالك معاذ لكن الاول فضل التسديد بنفسه فتصدى نور صبري لكرته وتهيأت امامه مجددا حضرها الى معاذ الذي تابعها باتجاه المرمى الخالي من حارسه لكن حيدر عبد الامير كان في المكان المناسب وانقذ الموقف (60).
وابعد صبري بعد دقيقة واحدة كرة قوية من حسن معاذ، ثم انطلق عبدو عطيف بكرة وسددها بيسراه عالية قليلا عن المرمى العراقي (62)، رد احمد صلاح بديل عماد محمد بكرة من داخل المنطقة سيطر عليها خوجة (65).
وحصل ياسر القحطاني على فرصة ذهبية حين تلقى كرة داخل المنطقة فسددها وهو قرب القائم الايسر وهو في مواجهة المرمى تماما (72)، وكانت المحاولة الاخيرة للقحطاني قبل خروجه حيث استبدله باكيتا بسعد الحارثي.
وحاول هوار محمد نجم منتخب العراق في المباراتين الاوليين والغائب عن المباراة الحالية فتابع كرة برأسه عالية عن المرمى (78).
وتطاول مهدي كريم لكرة عالية من الجهة اليمنى لكنها علت العارضة السعودية بسنتيمترات قليلة (75).
وحاول العراق التسجيل في الدقائق الاخيرة لكنه لم ينجح في التسجيل فخرج من الدور الاول بعد ان كان من المرشحين للقب.